A+ A-
عهد وميثاق مع نساء الأردن لعام 2017

2017-07-15

دعا مركز القدس للدراسات السياسية، في بيان صادر عنه اليوم، مرشحي ومرشحات مجالس المحافظات للانضمام إلى حملة "عهد وميثاق مع نساء الأردن لعام 2017"، لتعزيز المحتوى البرنامجي لخطابهم الموجه للناخبين والناخبات في محافظاتهم، عبر إعلان التزامهم بالعمل لخدمة جميع أبناء وبنات محافظاتهم من دون تمييز، وتقديم الخدمة لمستحقيها بكل نزاهة وشفافية، وبما يرتقي بالعملية التنموية في خدمة المصالح العليا للوطن والمواطنين. 

ويرى مركز القدس في هذا العهد والميثاق الذي يقطعه المرشحون والمرشحون لمجالس المحافظات على أنفسهم تجاه نساء الأردن، مدخلاً لإدراك الدور الذي ينتظر الفائزين والفائزات منهم في توجيه السياسات العمومية لتلمس الاحتياجات ذات الأولوية للمواطنين ليس باعتبارهم ككتلة صمّاء، وإنما بمراعاة خصائص واحتياجات الفئات التي ينتمون إليها كرجال ونساء وأطفال وعاملين وعاملات وطلاب وطالبات، واعتماد التوجهات والإجراءات التي من شأنها مراعاة هذه الفروق وما تمثله من خصوصيات، فضلاً عن مراعاة الطبيعة الجغرافية والمناخية لمحافظاتهم.

وأوضح مركز القدس أن نشطاءً ومتطوعين في كل واحدة من محافظات المملكة، سيتولون الاتصال بالمرشحين والمرشحات لعرض وثيقة "عهد وميثاق مع نساء الأردن" عليهم لتوقيعها، كما أن بوسع المرشحين والمرشحين الاتصال من مركز القدس للاطلاع على الوثيقة وتوقيعها.

ويتطلب الانضمام لهذه الحملة في نطاق انتخابات اللامركزية، التوقيع على وثيقة "عهد وميثاق مع نساء الأردن"، وهو ما يتضمن الالتزام بالقواعد الحقوقية والمبادىء الأخلاقية السامية التالية:

أولاً: الدفاع عن حقوق نساء المحافظة، العادلة والمشروعة، ومراعاة احتياجاتهن الضاغطة عند وضع الخطط الاستراتيجية والتنفيذية، وعند إقرار مشروع موازنة المحافظة.

ثانياً: أخذ مطالب نساء المحافظة، من عاملات وطالبات وربات بيوت وفتيات، بنظر الاعتبار عند إقرار دليل احتياجات المحافظة من المشاريع التنموية والخدمية وعند إقرار المشاريع التنموية والاستثمارية والخدمية المعروضة على مجلس المحافظة.

ثالثاً: الالتزام بإجراء مشاورات منتظمة مع ممثلي وممثلات الحركة النسائية ومؤسسات المجتمع المدني في المحافظة، للوقوف عن كثب، على الاحتياجات والأولويات التي تخص هذه الفئة من المجتمعات المحلية من الفتيات والنساء والأطفال في المحافظة.

رابعاً: إيلاء اهتمام خاص بحقوق أطفال المحافظة واحتياجاتهم عند ممارستي لمهام عملي في مجلس المحافظة، باعتبارها مهمة ذات أولوية متقدمة، نظراً لكونها تتعلق بصحة وتعليم ومستقبل أجيالنا القادمة.

خامساً: العمل مع باقي الزملاء والزميلات، أعضاء مجالس المحافظات الأخرى، ومع الحكومة ومجلس الأمة بغرفتيه وبقية الأطراف الفاعلة ذات الصلة، من أجل النهوض بأوضاع المرأة الأردنية ومشاركتها وتمثيلها، وتمكينها اقتصادياً واجتماعياً، واستنهاض طاقاتها الخلاقة والمبدعة، تجسيداً لمفهوم المواطنة الفاعلة والمتساوية، وإنفاذاً لقيم وقواعد الدولة المدنية الديمقراطية ومبدأ سيادة القانون.

وبيّن مركز القدس أن أهمية هذه المبادرة تكمن في أنها تُبقي الفائزين والفائزات من المرشحين الذين وقعوا على وثيقة العهد والميثاق مع نساء الأردن تحت المساءلة الطوعية عن مدى التزامهم بأداء متميز برنامجياً وفي تلبية احتياجات النساء وسائر المواطنين في محافظاتهم، وتعزز هذه المبادرة نمطاً متقدماً من التشاركية ما بين ممثلي الشعب في مجالس المحافظات وبين مؤسسات المجتمع المدني.