A+ A-
لقاء حواري حول "الأولويات الوطنية في برامج الأحزاب السياسية" محافظة العقبة

2015-05-03

الأحزاب السياسية تحاور قادة المجتمعات المحلية

نظم مركز القدس للدراسات السياسية في محافظة العقبة لقاءً حوارياً حول الأولويات الوطنية في برامج الأحزاب السياسية, وشارك في هذا اللقاء الأساتذة, خالد الجهني رئيس فرع محافظة العقبة في حزب جبهة العمل الإسلامي, وصلاح البيطار عضو الهيئة التأسيسية في حزب الوفاء الوطني، والدكتورة سناء الرفاعي من جامعة البلقاء التطبيقية, وحضر هذا اللقاء عضو مجلس الأعيان المهندس خالد ابو العز والنائب سعد الزوايدة.
وعرض المتحدثون من الأحزاب السياسية أبرز التحديات التي تواجه اأحزابهم في العمل داخل المحافظات, كما عرضوا رؤية ومواقف أحزابهم من العديد من القضايا الوطنية, فقد عرض البيطار ابرز اهداف الحزب والمتمثلة في حل المشكلات الاقتصادية ورفع مستوى معيشة المواطنين والعمل من اجل الوصول إلى حكومات برلمانية, واكد البيطار ضرورة أن تُحاكي برامج الأحزاب هموم المواطنين, وان تهتم بالعنصر الشبابي.
ومن جهته, تحدث الجُهني حول ابرز المعوقات التي تواجه الأحزاب والمتمثلة بالمعوقات الحكومية والأمنية التي يتعرض لها الحزبيون والنظرة السلبية للعمل الحزبي الموجودة لدى شريحة كبيرة من افراد المجتمعات المحلية, وأكد أن الحزب ليس له أي إرتباط بما يجري في جماعة الإخوان المسلمين.
ومن جانبها تطرقت الدكتورة الرفاعي إلى اهم المعايير والادوات التي يجب على الأحزاب مراعاتها عند وضع برامجها حتى تكون هذه البرامج موائمة مع الأولويات الوطنية وابرز هذه المعايير هو الوضوح وأن تراعي هذه البرامج التطورات الوطنية والاقليمية, إضافة إلى التركيز على مختلف الأولويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وإشراك افراد المجتمع ووضعهم في صورة هذه البرامج عند إعدادها.
ومن جانبه أكد العين خالد ابو العز على ضرورة التركيز على القوانين والتشريعات وخص بالذكر قانون الأحزاب السياسية وضرورة المشاركة من جانب الأحزاب ووالقواعد الشعبية في مناقشة مشروع القانون بصفته المنظم للعملية الحزبية.
وأدار الاجتماع المديرة التنفيذية لمركز القدس هالة سالم التي أوضحت أن هذه اللقاءات تندرج في إطار مشروع لتمكين الأحزاب السياسية، بهدف تعزيز دورها في الحياة العامة، وبناء قدراتها للتواصل مع المجتمع المحلي، ولهذا تشكل هذه اللقاءات فرصة للأحزاب للتفاعل مع جمهور المواطنين واستيعاب احتياجاتهم. وأكدت سالم على أهمية إصلاح المنظومة التشريعية الخاصة بالعمل العام وفي مقدمتها قانوني الانتخاب والأحزاب، وتعزيز دور المرأة والشباب في الأحزاب السياسية.
وأكد المشاركون من مختلف الأحزاب والمظمات الأهلية في محافظة العقبة في تعقيباتهم على أهمية وضع سلم للأولويات الوطنية من جانب الأحزاب بُغية التركيز عليها واهم هذه الأولويات الصحة والفقر والبطالة, وكذلك ضرورة الحفاظ على الوحدة الوطنية في ظل التطورات الأقليمية.
وشكل اللقاء فرصة للمشاركين للإستفسار عن اهم التطورات التي تشهدها الساحة الحزبية والسياسية في الأردن.
وفي ختام اللقاء الذي يأتي في إطار مشروع "نحو ديمقراطية حزبية" والذي ينفذه المركز بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي ومؤسسة كونراد اديناور والمركز الأردني للتربية المدنية, قدم الحضور من متحدثين ومشاركين,عدد من التوصيات تتلخص بضرورة استمرار اللقاءات بين الأحزاب والمجتمعات المحلية والاستماع إلى وجهات نظر الأحزاب الأخرىى, وضرورة مراعاة ملاحظات ومطالبات المجتمعات المحلية عبر التواصل معها عند وضع البرامج الحزبية, حيث أن ذلك يسهم في رفع درجة الثقة بالعمل الحزبي ويساعد في التخلص من النظرة السلبية للأحزاب السياسية.