A+ A-
الاتحاد العام لنقابات أصحاب العمل ... نحو انطلاقة جديدة

المصدر: موقع مركز المشروعات الدولية الخاصة

التاريخ: 2017-08-06

 

 

بالتعاون بين مركز القدس ومركز المشروعات الدولية الخاصة، يحكي مركز القدس للدراسات السياسية فيهذا الفيديو قصة نجاح لنقابات أصحاب العمل و مركز القدس للدراسات السياسية في إعادة احياء فكرة الاتحاد العام لنقابات أصحاب العمل في الأردن.

حيث يرجع تأسيس أول نقابة لأصحاب العمل والمهن في الأردن إلى العام 1963، وترجع أول محاولة لتأسيس اتحاد عام لهذه النقابات إلى العام 2007، عندما تداعت اثنتان وأربعون نقابة لتأسيس هذا الاتحاد، وهي المحاولة التي أجهضت في مهدها بسبب المواقف المتحفظة لكل من الحكومة وغرف التجارة والصناعة، وضعف الخبرات المتراكمة لدى قادة النقابات لحشد التأييد لمطلبهم المشروع والعادل بالتجمع خلف رؤية مشتركة وقيادة واحدة.

وفي العام 2014، وعلى هامش مؤتمر وطني نظمه مركز القدس للدراسات السياسية لدعم حق أصحاب العمل والمهن، الممثلين لمروحة واسعة جداً من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، في التنظيم والتوحد تحت مظلة اتحاد عام واحد، بادر رؤساء خمس عشرة نقابة للتوقيع على وثيقة تطالب بتأسيس الاتحاد، والطلب إلى مركز القدس العمل لتسهيل هذه المهمة، وهو النداء الذي لقي استجابة نشطة من قبل المركز.

لقد عمل مركز القدس، بالشراكة مع مركز المشروعات الدولية الخاصة (سايب) على مسارات ثلاثة متكاملة ... أنجز المسار الأول، سلسلة من الدراسات التي تدور حول واقع هذا القطاع والنقابات التي تمثل المؤسسات العاملة فيه واحتياجاتها التدريبة ... وركز المسار الثاني على توسيع قنوات الاتصال والتفاعل بين النقابات ومختلف الأطراف ذات الصلة، من الحكومة بمؤسساتها المختلفة، إلى البرلمان مروراً بالمجلس الاقتصادي – الاجتماعي والخبراء والأكاديميين.

أما المسار الثالث، فقد أفضى إلى تجميع خمس عشرون نقابة في إطار الاتحاد العام لنقابات أصحاب العمل، حيث جرى حتى الآن انتخاب هيئتين تنفيذيتين ورئيسين مؤقتين للاتحاد، في حين شاركت في مختلف أنشطة المشروع حوالي خمس وثلاثون نقابة.