A+ A-
أوراق السياسات كأداة لتدعيم دورالأحزاب السياسية
2018-07-22

عمّان: في إطار سلسلة أنشطته الرامية لتمكين الكوادر الشابة في الأحزاب السياسية، وتعزيز مهارات التحليل لديها في المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية، نظّم مركز القدس للدراسات السياسية بالتعاون مع مؤسسة كونراد أديناور ورشة عمل تدريبية بعنوان: "أوراق السياسات كأداة لتدعيم دورالأحزاب السياسية" يومي السبت والاحد الموافق 21-22 تموز/ ايلول 2018 ، استهدفت تدريب 25 شاباً وشابة من كوادر الأحزاب السياسية الأردنية على مهارات إعداد أوراق السياسات العامة.

واستُهلت أعمال الورشة بترحيب عريب الرنتاوي مدير مركز القدس وهالة أبو غزالة مديرة المشروع في مؤسسة كونراد أدينارور بالمشاركين، وشرح أهداف الورشة ومجرياتها. واشتملت الجلسة الأولى من أعمال الورشة على التعريف بوظائف الحزب السياسي في تأطير المواطنين وتنظيم مساهمتهم في الحياة السياسية، وخوض الانتخابات العامة بأنواعها، وممارسة الحزب لنشاطه بوسائل ديمقراطية وسلمية بهدف تداول تشكيل الحكومات البرلمانية والمشاركة فيها. كما تم التركيز على إظهار الفروق بين أوراق السياسات والبحوث العامة والأكاديمية، وعلى إبراز أهمية وحيوية مهارة إعداد أوراق السياسات في الشأن العام على تعزيز دور الحزب السياسي وفعاليته في أوساط جمهوره وعلى الصعيد الوطني.

وتناولت الورشة التي تولى التدريب فيها عريب الرنتاوي مدير مركز القدس وحسين أبورمان مدير وحدة الدراسات في المركز، أبرز العناوين الخاصة بأوراق السياسات من تحديد للمشكلة ذات الصلة بالسياسة العامة، وتحديد للجمهور المستهدف بدءاً من صناع القرار وانتهاء بالجمهور العام ذي الصلة، وكذلك تصميم البحث لدراسة أسباب المشكلة واستنباط الحلول العملية والواقعية لها، وجمع الأدلة والبيانات اللازمة لإعداد ورقة السياسات، واختيار البدائل للسياسة أو الممارسات القائمة، وتقييم هذه البدائل من حيث الفعالية والتكاليف، والتوصية بالخيار الأكثر مواءمة للمشكلة السياساتية المطلوب معالجتها.

واستعرضت الورشة الهيكل المناسب لورقة السياسات وإستراتيجية الحزب السياسي في نشر ورقة السياسات على الجمهور المعني وعلى الرأي العام، مستفيدين من الخيارات التي تتيحها وسائل الاتصال والمعلومات الحديثة.

وجدير بالذكر أن الورشة التدريبية قد كرست الجانب الأكبر من الوقت لإجراء التمارين العملية على مهارة إعداد ورقة السياسات، حيث تم توزيع المشاركين على خمس مجموعات عمل، وكُلّفت كل مجموعة منها باختيار مشكلة سياساتية تعمل عليها من بين عدة مشكلات مقترحة، وعلى أساس أن تتولى المجموعة تعريف المشكلة التي اختارتها، وتحديد الجمهور المستهدف بها، وجمع المعلومات، وتحليل أسباب المشكلة والخيارات الممكنة لحلها، والتوصية بالحل الأنسب.

وبعد انتهاء المجموعات من إعداد تصورها المتكامل لورقة السياسات ضمن الوقت المتاح، ومناقشة كل مجموعة بمدى فعالية العمل الذي قامت به، اختار المشاركون تقرير إحدى المجموعات كأفضل تقرير من أجل وضع خطة لكسب التأييد لورقة السياسات المقترحة، وتطبيق هذه المهارة من خلال قيام المجموعات المشاركة الأخرى بتقمص دور المكونات الرئيسية للجمهور المستهدف. بما فيها المجتمع المدني المحلي والإدارة المحلية من بلدية ولامركزية، ومن نواب، وحكومة.

وقيّم المشاركون هذه الورشة التدريبية تقييماً عالياً، وأعلنت أربع مجموعات من المشاركين أنها ستعمل على متابعة المشاكل التي تم اقتراحها لأوراق سياسات لإعداد أوراق سياسات نظامية، وأكد عريب الرنتاوي أن مركز القدس يضع خبرته في هذا المجال تحت تصرف المشاركين والمشاركات من الحزبيين الشباب لوضع من تعلموه موضع التطبيق العملي.

 

 جدول العمل:

اليوم الأول:
الإستقبال والتسجيل

كلمات ترحيبية:
- الاستاذ عريب الرنتاوي، مدير عام مركز القدس للدراسات السياسية
- السيدة هالة أبو غزالة، مديرة مشروع، مؤسسة كونراد أدينار مكتب الأردن.
- تعارف وتعريف بأهداف الورشة ، واستطلاع التوقعات، تعبئة التقييم الأولي

الجلسة الأولى: عرض عام ومناقشة مع المشاركين حول المفاهيم.
o ماهي أوراق السياسيات ؟
o ما الفرق بين أوراق السياسيات والأبحاث الأكاديمية؟
o أهمية أوراق السياسات في تدعيم دور الحزب السياسي.
o كيف يمكن اعداد ورقة سياسيات قادرة على التأثير... الخطوات والمنهجيات المستخدمة.

الجلسة الثانية: تمارين حول خطوات ومنهجيات اعداد أوراق السياسيات.
تمرين (1) يوزع المشاركين على مجموعات عمل كل مجموعة تقوم بـ
o تحديد المشكلة المتعلقة بالسياسيات العامة.
o تحديد الجمهور المستهدف .
o تصميم الورقة وجمع الأدلة والبيانات من المصادر المحتملة.
مراجعة عمل المجموعات .. مناقشات وتقييم.

الجلسة الثالثة: تمارين حول خطوات ومنهجيات اعداد أوراق السياسيات.
تمرين (2) "عصف ذهني" نفس المجموعات تقوم بـ بوضع السياسيات البديلة/ التوصيات/ الحلول لمشكلة الورقة.
مراجعة عمل المجموعات .. مناقشات وتقييم.

اليوم الثاني:

الإستقبال والتسجيل

الجلسة الرابعة : تمارين حول خطوات ومنهجيات اعداد أوراق السياسيات.
o حملات كسب التأييد.
o أفضل الاستراتيجيات لكسب التأييد وقوة التأثير....الوسائل والأدوات.
تمرين (3) كل مجموعة تحدد استراتيجيتها للدفاع عن ورقة السياسيات التي صممتها.
مراجعة عمل المجموعات .. مناقشات وتقييم.

الجلسة الخامسة: تمارين حول خطوات ومنهجيات اعداد أوراق السياسيات.
تمرين (4) محاكاه وعرض المشكلة على صناع القرار، وتقييم من المشاركين على قدرة كل مجموعة على الاقناع والتأثير.
تقييم عام للورشة 

 

قائمة المشاركين: 

عنود الحمود، حزب اردن أقوى. 
احمد محمد سامي، حزب جبهة العمل الاسلامي.
ابراهيم العوضي، حزب جبهة العمل الاسلامي.
عبد المهدي العكايلة، حزب المؤتمر الوطني - زمزم. 
بتول محمد ابو عبود، حزب المؤتمر الوطني - زمزم. 
نضال صالح المحاميد، حزب المؤتمر الوطني - زمزم.
ساره فايز أبو شماله، التحالف المدني "قيد التأسيس. 
ايمن السواعير، الحزب الديمقراطي الاجتماعي.
احمد محمد المساعفة، الحزب الديمقراطي الاجتماعي.
عمر عبدالسلام الكعابنة، الحزب الديمقراطي الاجتماعي.
لنا ابو سردانه، حزب اردن اقوى. 
صهيب العكايلة، حزب المؤتمر الوطني - زمزم.
د. علاء القضاة، حزب الشراكة والانقاذ.
عيسى ملو العين، حزب الشراكة والانقاذ.
بلال الفلاحات، حزب الشراكة والانقاذ.
مالك العمري، حزب الشراكة والانقاذ.
راما علاوي، حزب الشراكة والانقاذ.
محمد مجدوبه، حزب الاتحاد الوطني.
د. انعام ابو عواد، حزب الوسط الاسلامي. 
نمير العمري، حزب المؤتمر الوطني - زمزم.
اميرة عبد الحفيظ المبيضين، حزب الوسط الاسلامي. 
صهيب ربابعة، ناشط شبابي في عجلون، و رئيس مبادرة عجلون بعيون شبابها.
صلاح الدين ذياب ابو صيني، عضو الهيئة التاسيسية لمركز وسطاء التغيير للتنمية المستدامة .
عبدالله الهملان الدعجة، طالب علوم سياسية وناشط في المجتمع المحلي.
شفاء القضاة، ناشطة اعلامية في موقع حبر.
حسين محمد الغزو،  عضو وناشط في مركز وسطاء التغيير.

رابط الصور:

https://photos.app.goo.gl/ySCn9XcH91HXq5UEA