A+ A-
سلسلة من الورش التدريبية حول بناء قدرات المرشحات للانتخابات البلدية 2013
2013-08-17
نظم مركز القدس للدراسات السياسية سلسلة من الورش التدريبية بتاريخ 17, 21 و24 آب 2013 حول بناء قدرات المرشحات للانتخابات البلدية 2013، حيث تم تدريب 110 مرشحات ومديرات حملات انتخابيةلمرشحات من مختلف محافظات المملكة في أقاليم الشمال والوسط والجنوب.
 
وانطلق تنظيم الورش التدريبية للانتخابات البلدية، منذ أن بدأت مرشحات الإعلان عن عزمهن الترشح للانتخابات. وتمكن المركز بالتعاون مع عشرات منظمات المجتمع المدني والأحزاب السياسية والنشطاء من الوصول إلى المرشحات في أكثر من نصف البلديات في المملكة، إضافة إلى دوائر أمانة عمّان الكبرى.
 
ويعكس هذا البرنامج التدريبي اهتمام مركز القدس بتميكن المرأة وتعزيز فرصها في المنافسة مع الرجال على عضوية المجالس البلدية، وعدم الركون فقط لما وفره لها قانون البلديات من مقاعد محجوزة بنسبة لا تقل عن 25% من مقاعد المجلس البلدي.
 
ويذكر أن برنامج تدريب المرشحات الذي أشرف على إعداده تنفيذه الإعلامي والخبير الحقوقي يحي شقير، هالة سالم المديرة التنفيذية في مركز القدس، وإيمان الصوفي منسقة المشاريع في المركز. وقد تميز بالمرونة العالية لتحقيق أقصى درجات الفائدة. حيث كانت الورش التدريبية تبدأ بتحديد احتياجات المرشحات.
 
ولذا تناولت هذه الورش مظلة واسعة من العناوين التدريبية التي غطت الجوانب القانونية وتلك الخاصة بالحملات الانتخابية، مع إيلاء اهتمام خاص للإجابة عن تساؤلات المرشحات.
 
كما توقفت الورش التدريبية أمام وظائف واختصاصات المجلس البلدي، كمدخل لتعزيز معرفة وقدرة المرشحة لتكون مقنعة لجمهورها الانتخابي، ولتحسين سوية أدائها حينما تفوز بعضوية المجلس البلدي.
 
وأولت الورش المبكرة اهتماماً واسعاً بمتطلبات صياغة البيان الانتخابي وأهم العناصر التي يجب أن تتوافر فيه بما يعكس الرسالة الانتخابية للمرشحة، والصورة التي يتعين أن تقدم بها نفسها لجمهور الناخبين في دائرتها الانتخابية البلدية، فيما ركزت الورشة الأخيرة على حشد الأنصار والمؤيدين في يوم الاقتراع.
 
وتلقت المرشحات توجيهات فنية على كيفية تنويع وسائل الدعاية الانتخابية واختيار الأماكن المناسبة لليافطات، وعلى العمل على كسب ود قادة الرأي في المنطقة الانتخابية للمرشحة، أي ما يعرف بـ "المفاتيح الانتخابية"، لما لذلك من أثر في ترجيح كفة الفوز. كما تم تشجيع المرشحات على استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، وعلى التواصل مع المواقع الإلكترونية والإذاعات المحلية.
 
وجدير بالذكر أن مركز القدس قد أعدّ دليلاً للمرشحات للانتخابات البلدية، ووزّع على المرشحات اللواتي شاركن في الدورات التدريبية لمزيد من الفائدة. ويتكون الدليل من فصلين رئيسيين، يتعلق الأول بتوعية المرشحات بالتشريعات الناظمة للانتخابات البلدية 2013، وبتعريفهن بأبرز الأحكام القانونية الخاصة بالعملية الانتخابية. ويتناول الفصل الثاني من الدليل فن التواصل في الحملات الانتخابية للمرشحات، لا سيما على صعيد الدعاية الانتخابية وحملات الدعوة وحشد التأييد.
 
وفي المناقشات التي اشتملت عليها الورش التدريبية، جادلت مرشحات من مناطق أمانة عمان الكبرى في أهمية شمول أمانة عمان بالانتخاب الكامل للثلث المعين من أعضائها بما في ذلك للأمين، تعزيزاً للديمقراطية والمساءلة في تشكيل مجلس الأمانة وعمله. كما نادت مرشحات بضرورة انتقال لجان المخيمات في الأردن من نظام التعيين الى نظام الانتخاب شأنها في ذلك شأن المجالس البلدية.
 
وانتقدت العديد من المرشحات آلية توزيع الأسر الناخبة على المراكز الانتخابية، والتي تحرم أفراد الأسرة من الاقتراع في المركز نفسه، بسبب توزيعهم بحسب أسمائهم على العديد من المراكز، وتوقعت عديد من المرشحات أن يسفر ذلك عن تدني إقبال المواطنين على الاقتراع.