A+ A-
فلسطينيو لبنان وانتخابات المجلس الوطني الفلسطيني..الفرص والعوائق..وجهة نظر تيار المستقبل
2012-07-10
بداية يعتبر تيار المستقل تياراً ليبرالياً ديمقراطياً وبالتالي هو يرحب ويدعم أي ممارسة من شأنها أن، تساهم في نشر وتعزيز مبدأ الديمقراطية. كما نعلم جميعاً أنه ليس بالضرورة أن تكون العملية الإنتخابية عملية ديمقرطية لكن من الضرورة في كل نظام ديمقراطي عملية إنتخابية.
القضية الفلسطينية هي القضية المركزية بالنسبة لتيار المستقبل لا تقل بأهميتها عن قضية بناء الدولة المدنية الديمقراطية القوية في لبنان.
عندما نتطرق إلى مسألة الإنتخابات بشكل عام ننظر إليها على أنها أداة دستورية ووسيلة سياسية تؤمن مشاركة أوسع لأي شعب في صياغة قراره الوطني وبالتالي تتيح عملية تداول السلطة.من هنا نحن مع هذا الحق لأي شعب أينما وجد.
في النقاش السياسي الداخلي اللبناني كان موقفنا واضحاً بتأييد حق المغتربين طوعاً وقسراً في المشاركة في الإنتخابات وإختيار ممثليهم.
فمن هذه المقاربة بحيث أن الشعب الفلسطيني يشكل من إخواننا في الداخل والشتات، وخصوصاً أن فلسطيني الشتات هم مبعدون قسراً، نحن نؤيد وندعم حقهم في إختيار ممثليهم في المجلس التشريعي الذي يشكل ركناً أساسياً في أي نظام سياسي بالإضافة إلى السلطة التنفيذية والسلطة القانونية.
الفرص:
1- مشاركة أوسع في العملية السياسية في صياغة القرار الوطني
2- شرعية أكبر لعملية الإنتخابات والتمثيل الصحيح خصوصاً كما أشرت سابقاً أن إخواننا الفلسطينيين هم مبعدون قسراً
3- وهي تأتي في إطار التأكيد على مبدأ حق العودة والتمسك بالأرض
4- هي عنصر قوة داعم لموفق السلطة في عملية التفاوض من أجل إسترجاع كافة الحقوق المغتصبة
5- هي عملية مؤسساتية يعني قولبة لمبدأ توحيد الصف الفلسطيني
العوائق والتحديات:
- عوائق تقنية ولوجستية
-في الإحصاء وتحديد القوى الناخبة
-دور الأونروا والمجتمع المدني
-دور السلطة ودور لبنان في التنظيم والتسهيل وليس الإشراف
-يجب توفير مناخه وجو مؤاتي بحيث لا يشعر أي موطن بضغوط وتهديدات، فالضغوط تضرب تساوي الفرص لجميع المرشحين في إطار المنافسة الشريفة.
-جهل ما فوق العادة، أي قانون إنتخابات
-الدوائر؟؟
تجدر الإشارة إن المجتمع الفلسطيني متنور ويتحلى بالوعي السياسي الكافي، ومن حقهم ممارسة هذه العملية. ومما لا شك أن الوضع الأمني والسياسي معقد وغير مستقر لكن إذا توافرت الآلية المناسبة نتيجة إتفاق بين السلطة الوطنية الفلسطينية ولبنان يمكن لهذه الإنتخابات أن تبصر النور.