A+ A-
أضواء على تركيبة الكنيست الـ 17
2006-04-22
في السابع عشر من نيسان 2006 إفتتح الكنيست ولايته الجديدة بعد الإنتخابات العامة التي جرت في إسرائيل في الثامن والعشرين من آذار 2006 ،ورغم نقطة التحول التي أحدثتها تلك الإنتخابات في مسار الخريطة السياسية الإسرائيلية تمثلت بإنهيارات وتشققات حزبية وظهور كتل بشكل مفاجئ ؛إلا أن المعطيات تشير أن التركيبة الحالية للكنيست وإن أظهرت مفاجآت صغيرة لدى المراقبين، إلا أنها لم تختلف كثيراً عن سابقاتها؛ويظهر ذلك جلياً من خلال النتائج التي تمخضت عن تلك الإنتخابات وأظهرت أن ثلث النواب المنتخبين هم نواب جدد دخلوا الكنيست لأول مرة، وبلغ عدد هؤلاء النواب الجدد 38 نائباً، من أصل 120 نائبا، من بينهم سبعة نواب جدد يشكلون كتلة نيابية جديدة، هي كتلة المتقاعدين وأظهرت النتائج أن من بين مجموع عدد النواب الـ 120 من بينهم 16 امرأة فقط، في الوقت الذي كان فيه عدد النساء المنتخبات في الكنيست السابق 18 إمرأة. وتظهر المعطيات أن هناك 12 نائباً عربياً، من بينهم إثنان في حزب "العمل" هما(ناديا حلو ، وغالب مجادلة)، وواحد في حزب "كديما" هو (مجلي وهبة).
هذا ويرى مراقبون بأن نوعية النواب الجديد الذين دخلوا الكنيست للمرة الأولى أفضل من سابقيهم،وأن هذا سينعكس بدوره على مستوى العمل والخطاب البرلماني في الكنيست ،معلليين ذلك أن الولاية السابقة للكنيست الـ 16 سجلت رقماً قياسياً بالفساد والأعمال الجنائية للنواب، كان غالبيتهم من كتلة الليكود السابقة،وأشارت المعطيات أنه تم فتح أكثر من عشرين ملف تحقيق جنائي في الشرطة الإسرائيلية، وتم إدانة ثلاثة نواب، هم عومري شارون بتهمة تلقي أموال أجنبية للحملات الإنتخابية لوالده أرئيل شارون، وحكم عليه بالسجن تسعة أشهر بإنتظار الاستئناف، وهناك نعومي بلومنطال من حزب الليكود، التي حكم عليها بالسجن ثمانية أشهر، بإنتظار الاستئناف، بعد إدانتها بدفع رشاوى قبل انتخابات الكنيست التي جرت في العام 2003، والنائب يائير بيرتس، رئيس كتلة "شاس" السابقة، الذي حكم عليه بالسجن مع وقف التنفيذ لمدة عام بتهمة تزييف شهادات جامعية.
نتائج انتخابات الكنيست الـ 17

الحزب

عدد المقاعد

مجموع الأصوات

كديما

29

690095

العمل

19

472146

شاس

12

299130

الليكود

12

282070

اسرائيل بيتنا

11

281850

المفدال

9

223838

المتقاعدون

7

185790

يهدوت هتوراة

6

146958

ميرتس

5

118356

القائمة العربية الموحدة

4

94910

الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة

3

85980

التجمع الوطني الديمقراطي

3

72090

تمثيل اليهود الشرقيين في الكنيست الـ 17
رغم أن اليهود من أصل شرقي يشكلون الأغلبية في المجتمع الإسرائيلي؛ إلا أن المعطيات تشير إلى أنه من أصل 108 نواب يهود هناك فقط 32 نائباً يهودياً من أصل شرقي أي ما نسبته 26.6% من مجموع نواب الكنيست موزعين كالآتي :

الحزب

عدد المقاعد من مجموع الكتلة

شاس

12

كديما

10

العمل

5

الليكود

2

أما المهاجرون الجدد فيتمثلون في 18 مقعداً في الكنسيت إذ وصل منهم 14 نائباً، ثمانية منهم في حزب "يسرائيل بيتينو" برئاسة افيغدور ليبرمان. بينما وصل عدد المتدينين، والمتدينين الأصوليين إلى 32 نائباً.

التحصيل الأكاديمي

التحصيل العلمي

عدد النواب

ملاحظات

دكتوراه وبروفيسور

18

هناك ما مجموعه 5 من أصل 18 هم في الكتل الناشطة بين الفلسطينيين في إسرائيل أحمد الطيبي،حنا سويدان،دوف حنين،عزمي بشارة،جمال زحالقه

الجنرالات وكبار ضباط الأمن

الرتبة العسكرية

العدد

إسم النائب

قائد أركان سابق للجيش

1

شاؤول موفاز

المخابرات العامة "الشاباك

2

عامي ايالون (حزب العمل)، آفي ديختر (حزب كديما)

رئيس سابق لجهاز المخابرات الخارجية "الموساد"

1

داني ياتوم، ("العمل").

معلومات عن بعض نواب الكنيست الـ17 "الجدد"

الحزب

النائب الجديد

معلومات

حزب كديما

آفي ديختر

العمر (55 عاما) وهو رئيس سابق لجهاز المخابرات العامة "الشاباك"، الذي أنهى ولايته في ربيع العام الماضي، وانخرط في شهر كانون الأول/ ديسمبر، في حزب "كديما"، عمل في جهاز "الشاباك" على مدى 32 عاماً، وهو معروف بمواقف يمينية وعدائية للعرب.

أوريئيل رايخمان

العمر( 67 عاما)يحمل شهادة الدكتوراة في الحقوق، ومحاضر جامعي، لمع اسمه كالعقل المدبر لإقامة حركة "شينوي" الجديدة في العام 1999، التي حصلت في ذلك العام على ستة مقاعد، وفي العام 2003 حصلت على 15 مقعدا، وانهارت قبل هذه الانتخابات، ولكنه أحجم عن دخول الكنيست ضمن تلك الكتلة، وهو الآن ضمن "كديما" ومرشح لتولي وزارة التربية والتعليم.

أفيغدور يتسحاقي

العمر (57 عاما): ظهر على الساحة السياسية في العام 2001 عندما عينه أريئيل شارون المدير العام لديوان رئاسة الحكومة، حتى ان المنصب يلقب بـ "المدير العام للدولة"، ترك منصبه في العام 2004، وانخرط في "كديما"، وهو الآن رئيس الكتلة البرلمانية.

رونيت تيروش

العمر (53 عاما)، عملت في مجال التعليم لسنوات طويلة، ولكنها برزت على الساحة عندما عينتها وزيرة التعليم السابقة ليمور ليفنات مديرة عامة للوزارة، ولكن هذا التعيين لم يحم ليفنات من الخلافات معها، وفي نهاية العام الماضي أعلنت تيروش استقالتها من الوزارة لتنضم الى "كديما"، وترشحت ضمن قائمة الحزب للإنتخابات.

حزب العمل

عامي أيالون

هو الرئيس الأسبق لجهاز المخابرات العامة "الشاباك"، فور خلع بزته الأمنية كشف عن الكثير من المواقف المعتدلة نسبيا، ووصل الأمر ذروته في إبرامه "لتفاهمات" مقترحة بينه وبين البروفيسور سري نسيبة، حول تصور شكل الحل النهائي بين إسرائيل والفلسطينيين، ومن ابرز خطوطها عدم عودة اللاجئين الى مناطق إسرائيل، وقد أثارت هذه التفاهمات تحفظ كلا الجانبين. وإنضم إلى حزب "العمل" قبل أكثر من عام، وفاز بالمكان الخامس في قائمة الحزب للإنتخابات.

عامي أيالون

الرئيس الأسبق لجهاز المخابرات العامة "الشاباك"، فور خلع بزته الأمنية كشف عن الكثير من المواقف المعتدلة نسبيا، ووصل الأمر ذروته في إبرامه "لتفاهمات" مقترحة بينه وبين البروفيسور سري نسيبة، حول تصور شكل الحل النهائي بين إسرائيل والفلسطينيين، ومن ابرز خطوطها عدم عودة اللاجئين الى مناطق إسرائيل، وقد أثارت هذه التفاهمات تحفظ كلا الجانبين. وانضم الى حزب "العمل" قبل أكثر من عام، وفاز بالمكان الخامس في قائمة الحزب للانتخابات.

أفيشاي برافرمان

كان حتى أشهر قليلة رئيس جامعة بئر السبع، ولكنه اختار التنازل عن هذا المنصب الرفيع لكي يترشح ضمن قائمة حزب "العمل"، حين كانت استطلاعات الرأي تتوقع ان يحصل "العمل" (في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر)، على اكثر من 26 مقعدا، حتى ان رئيس الحزب عمير بيرتس أعلن ان برافرمان سيكون مرشحه لوزير المالية في حال شكّل الحكومة، ولكن النتائج التي حصل عليها الحزب تضع علامة سؤال على توليه حقيبة وزارية أصلا.

شيلي يحيموفيتش

من أشهر الصحافيات في إسرائيل،وهي يسارية ،لمع اسمها حين أدارت في مطلع التسعينيات برنامج (كلام في كلام) الإذاعي ، وتميزت مواقفها بكونها يسارية جداً، وكان انتقالها للسياسة قد أحدث ضجة كبيرة في الوسطين الإعلامي والسياسي، عللت إنضمامها إلى حزب "العمل" بأن انتخاب عمير بيرتس لرئاسة الحزب يجعل الحزب أقرب إلى القضايا الاقتصادية الاجتماعية.

إسرائيل بيتنا

يسرائيل حسون

العمر (50 عاما)، يميني متطرف تولى حتى فترة قصيرة منصب نائب رئيس جهاز المخابرات العامة "الشاباك"، وخدم في الجهاز 23 عاماً. وحسب المعطيات المتوفرة فقد شارك في المفاوضات بين إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية، وكان مبعوثاً سرياً لعدد من رؤساء الحكومات في إسرائيل إلى عدد من الدول العربية، وفي حال انضمام حزبه "يسرائيل بيتينو" الى الحكومة فإنه سيتولى حقيبة وزارية عن الحزب.

يتسحاق أهرونوفيتش

العمر (55 عاما): تولى عدة مناصب عسكرية وأمنية، ومن بينها نائب القائد العام للشرطة، وقائد قوات "حرس الحدود"، وقائد الشرطة في الضفة الغربية المحتلة، كما تولى منصب ممثل الشرطة الإسرائيلية في الولايات المتحدة.

حزب المتقاعدون

رفائيل ايتان

العمر 79 ومعروف أنه كان المشغل والعقل المدبر وراء الجاسوس الأميركي لصالح اسرائيل جوناثان بولارد، في سنوات الثمانين من القرن الماضي. تولى إيتان العديد من المناصب الأمنية وخاصة على صعيد الإستشارة الأمنية لرؤساء حكومات اسرائيل.

الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة

د. حنا سويد

العمر (51 عاما)،حاصل على شهادة الدكتوراة في الهندسة المدنية، ومتخصص في هندسة المدن، محاضر جامعي في معهد التخنيون الإسرائيلي وفي جامعات بريطانية. خلال دراسته الجامعية في التخنيون تولى رئاسة لجنة الطلاب العرب في المعهد، عن الجبهة الديمقراطية، في العام 1993 فاز برئاسة المجلس القروي في قريته عيلبون، واستمر بولاية ثانية حتى نهاية العام 2003.أقام في السنوات الأخيرة مركز التخطيط البديل، المتخصص بكشف سياسة التمييز العنصري في كل ما يتعلق بالأراضي ومناطق النفوذ للبلدات العربية في إسرائيل.انتخب في قائمة الجبهة للمكان الثاني الذي تنافس عليه مع النائب السابق عصام مخول.

د. دوف حنين

العمر (48 عاما): حاصل على شهادة الدكتوراة في الحقوق ومحاضر في جامعة تل أبيب، وشغل حتى قبل ثلاثة أشهر منصب رئيس الاتحاد العام للمنظمات والجمعيات التي تعنى بشؤون البيئة في إسرائيل.ولد حنين لعائلة شيوعية، وكان والده دافيد ساشا من أبرز قيادات الحزب حتى رحيله، وانخرط دوف حنين منذ طفولته في الشبيبة الشيوعية، وهو حاليا عضو في المكتب السياسي للحزب، وعضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة.

القائمة العربية الموحدة

إبراهيم صرصور

العمر( 47 عاما): يشغل منصب رئيس الحركة الإسلامية (الجناح الجنوبي)، وكان على مدى عشر سنوات، من العام 1989 وحتى العام 1999، رئيساً للمجلس القروي في قريته كفر قاسم. حاصل على اللقب الأول في الأدب الانجليزي من جامعة بار إيلان.وقد رشح في رئاسة القائمة بعد ان نافس النائب السابق عبد المالك دهامشة في مجلس الشورى للحركة.

عباس زكور

العمر (40 عامًا)،ويعتبر زكور من قادة الحركة الإسلامية (الجناح الجنوبي) في الجليل. خريج كلية الشريعة في الخليل. وهو من سكان مدينة عكا وأشغل في السابق منصب عضو في مجلسها البلدي


1- تتراوح أعمارهم من 59 عاما الى 79 عاما. ورغم أن المتقاعدين يحاولون منذ سنوات طويلة اقتحام البرلمان الإسرائيلي بكتلة نيابية تمثلهم إلا أنهم فشلوا، لكن في هذه المرّة لم يتوقع أي استطلاع حتى اجتيازهم لنسبة الحسم، 2%، ولكنهم حصلوا في النهاية على 6%.وفي النظر على خلفيات النواب نجد أن فوزهم ليس صدفة، فستة نواب منهم هم متقاعدون من الأجهزة الأمنية ومن كبرى النقابات في إسرائيل، مثل شركات الصناعات العسكرية والاتصالات"بيزك" و"الكهرباء"، وهم أعضاء في لجان المتقاعدين لهذه النقابات، وما من شك في أن هذه النقابات تجندت لصالحهم.
* باحث في مركز القدس للدراسات السياسية