A+ A-
الاحزاب السياسية العربية المشهد العام*
2004-06-12

اعداد:جمال الخطيب و خالـد وليـد
باحثان ،مركز القدس للدراسات السياسية

مدخـــل:
تعتبر الاحزاب السياسية مؤشرا على التعددية السياسية وامكانية التداول السلمي للسلطة ،اذا سمح لها بالعمل العلني والتنافس الانتخابي فيما بينها للحصول على اغلبية مقاعد البرلمان وتشكيل الحكومة،وتبدو الحالة في الوطن العربي وفق هذا المؤشر خالية من التنافس السلمي ،بل يكاد الوطن العربي ان يكون استثناء من هذه الحالة الديمقراطية التي هبت رياحها على العالم في العقد الاخير .ويمكن القول انه باستثناء حالة المغرب الوحيدة التي انتقل فيها حزب من صفوف المعارضة ليشكل الحكومة وهو حزب الاتحاد الاشتراكي برئاسة عبد الرحمن اليوسفي وذلك بعد فوزه بـ59" مقعدا نيابيا في انتخابات عام 1999 ،فانه لايوجد في عدة دول عربية احزاب سياسية قائمة تعمل للوصول الى السلطة عبر البرلمان ،ولاتملك هذه الاحزاب الحرية والشروط العادلة التي تتيح لها الحصول على الاغلبية .
الخارطة السياسية في المغرب العربي
المغرب:
بداية لا بد من القول ان التوافق والاختلاف والانشطار من سمات الاحزاب السياسية المغربية فالتشكيلات السياسية المغربية تتنوع وتتوزع الخريطة الى الوان واطياف واحزاب بعضها قديم عاصر استقلال البلاد وبعضها جديد نتج عن تطورات سياسية او ربما افرزته عوامل اجتماعية وسياسية معينة او انشقاقات حزبية وتاليا ابرز تشكيلات الطيف السياسي المغربي:
اولا:الكتلة الديمقراطية:
وتضم في صفوفها خمسة احزاب كانت كلها ضمن المعارضة في وقت سابق وتشكل في الوقت الحالي "الحكومة" واكبر عدد من نواب البرلمان وهم 102 من اصل 325 نائبا والكتلة الديمقراطية تضم احزاب هـــي:
1.الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية:تأسست عام 1975 انفصلت الجماعة المؤسسة له عن الاتحاد الوطني للقوات الشعبية الذي انشق قبل ذلك عن "حزب الاستقلال".بقي الاتحاد الاشتراكي احد اقطاب المعارضة في المغرب لمدة طويلة واصبح القوة السياسية المغربية الاولى مع بداية التسعينات.فاز في الانتخابات التشريعية يوم 14/تشرين الثاني/1997 بنسبة 13.9% من الاصوات اي 75 من مجموع مقاعد مجلس النواب المغربي.
2.حزب الاستقلال:حزب الاستقلال يعتبر حزب وطني محافظ وهو من اقدم الاحزاب السياسية المغربية ،اذ انه بشكل امتداد لحركة التحرير ،دخل الحزب تحالف احزاب المعارضة الى جانب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ،واصبح في الانتخابات التشريعية 1997 ثاني اكبر حزب سياسي مغربي بحصوله على 13.2% من الاصاوات اي ما يعادل 32 من مجموع مقاعد مجلس النواب المغربي وقد دخل الحزب حكومة "عبد الرحمن اليويسفي"في شباط 1998 ومنذ ذلك العام اصبح رئيس الحزب "عباس الفاسي"خلفا لمحمد بوسته" وقد ترأسه علال الفاسي حتى وفاته عام 1972 ثم ترأسه "محمد بوسته حتى عام 1998 ليصبح بعد ذلك التاريخ "عباس الفاسي"رئسه الحالي.3.حزب التقدم والاشتراكية: هذا الحزب اصلا هو الحزب الشيوعي المغربي منذ 1943 ،سمي حزب التحرر والاشتراكية عام 1969 واصبح في عام 1974 يعرف "بالتقدم والاشتراكية".هذا الحزب هو حزب يساري اعترف فيه في 23/اب/1974 وهو خليفة الحزب الشيوعي المغربي الذي اسس عام 1943 ،قاد الحزب "علي يعته" منذ 1946 حتى وفاته عام 1997 ليحا محله "اسماعيل العلوي" والخياري التهامي" والتي حسمت لصالح العلوي ،على اثرها قام الخياري بتأسيس "جبهة القوى الديمقراطية في عام 1997.وفي اتخابات عام 1997 حصل الحزب على تسعة مقاعد من مجلس النواب.
4.منظمة العمل الديمقراطي:حزب يساري صغير اسسه "محمد بن سعيد ايت يدر عام 1983 وهو في الصل امتداد لحركة 23مارس وهي حركة "ماركسية لينية" هذه المنظمة حصلت على 4% من مقاعد مجلس النواب المغربي في عام 1997 .ويشار الى انه مع ان المنظمة تساند حكومة اليوسفي الا انها غير ممثله في الجهاز التنفيذي ورئيسها هو "محمد بن سعيد".انقسمت المنظمة في منتصف التسعينيات بشكل جذري بين تيارين داخليين احدهما بزعامة "محمد بن سعيد" الذي ظل محتفظا باسم المنظمة والثاني بزعامة "عيسى الورديغي"الذي اسس عام 1996 الحزب الاشتراكي الديمقراطي وقد اتحدت المنظمة في منتصف يوليو 2002 مع ثلاثة احزاب يسارية هي الحركة من اجل الديمقراطية والديمقراطيون المستقلون والفعاليات اليسارية المستقلة وبهذا اصبحت تشكل (حزب اليسار الاشتراكي الموحد).5.الاتحاد الوطني للقوات الشعبية:حزب صغير غير ممثل في مجلس النواب اذ انه انشق في بداية تأسيه عن حزب الاستقلال عام 1959 اسسه "المهدي بن بركه" عبد الرحيم بوعبيد ومحمد بصري ،اذ انه تأثر بانفصال جناحه اليساري الذي اسس الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية عام 1974ثانيا:أحزاب الوفــــاق:وتضم الاحزاب التالية :1.الحركة الشعبية :تأسسس في شباط 1959 ،اسسه "المحجوبي احرضان" و"عبد الكريم الخطيب" قبل ان يختلفا عام 1966 واثر اختلافها انقسمت الحركة حيث احتفظ "احرضان" باسم الحزب وخرج الخطيب منه.أما في تشرين اول 1986 انعقد المؤتمر الاستثنائي للحزب الذي اقال المحجبوبي احرضان" ليصبح بذلك "محمد العنصر " رئيس الحركة الشعبية.
2.الاتحاد الدستوري :تأسس عام 1983 وهو حزب يميني اسسه رئيس الوزراء السابق "محمد بوعبيد" بايعاز من القصر سنة 1983 وذلك على اثر التحضير لانتخابات 1984 وبعد ذلك ترأسه "جلال السعيد" ثم خلف بعده للرئاسه "عبد اللطيف السملالي" واصبحت رئاسته دورية والان يترأسه "محمد عبيد". 3.الحزب الوطني الديمقراطي: تأسس في تمورز 1981 بزعامة "محمد ارسلان الجديدي" وذلك في انشقاق للتجمع الوطني للاحرار".حصل على عشرة مقاعد مجلس النواب في انتخابات 14 تشرين ثاني 1997 واصبح "عبد الحميد قادري" بعد وفاة ارسلان رئيسا للحزب. 4.الحركة الديمقراطية الاجتماعية :حزب يميني اسس في عام 1997 برئاسة "محمود عرشان" في انشقاق عن الحركة الوطنية الشعبية برئاسة "المحجوبي احرضان" وحصل على 32 مقعدا في انتخابات تشرين ثاني 1997. 5.التجمع الوطني للاحرار: اسسه "احمد عصمان" رئيس الوزراء السابق في تشرين اول 1978،حزب يمين الوسط وهو يمثل البرجوازية الصناعية والتجارية ويعتبر 15 رجل اعمال من اعضاء مكتبه السياسي البالغ 25حصل في انتخابات عام 1997 على 8% اي 46 من مقاعد مجلس النواب وهي اكبر نسبة حصل عليها حزب في هذه الانتخابات ،شارك التجمع في حكومة التناوب التي تجمع بين احزاب الكتلة واحزاب الوسط برئاسة اليوسفي. 6.الحركة الوطنية الشعبية:اسسها "المحجوبي احرضان" عام 1991 بعد اقيل من زعامة الحركة الشعبية في تشرين اول 1986 وتمثل الحركة 10% من الاصوات في انتخابات 1997 اي ما مجموعه 40 مقعدا من مقاعد مجلس النواب ،وشاركت الحركة الوطنية الشعبية في حكومة التناوب التي تجمع بين احزاب الكتلة واحزاب الوسط برئاسة اليوسفي.ثالثا:الاحزاب الاسلامية
1.حزب العدالة والتنمية:عرف سابقا باسم "الحركة الشعبية الدستورية الديمقراطية" وهو حزب اسلامي يطلق عليه المراقبون "اسلاميو القصر" وذلك لان اعضاءه من حركة "الاصلاح والتجديد" وهي حركة اسلامية مغربية قرروا الالتحاق بالحركة الشعبية الدستورية الديمقراطية بعدما فشلوا في عام 1992 من تأسيس "حزب التجديد الوطني" ذي التوجه الاسلامي ،وقد سُمح لمجموعة من "الاصلاح والتجديد" بالعمل في هذا شريطة دخولهم كأفراد وليس كتنظيم. ومع دخول الجماعة في الحركة الشعبية الدستورية الديمقراطية جرت محاولات لتغيير اسمها حتى تعبر عن الوضع الجديد ،أما في نهاية عام 1998 اصبح اسم هذه التشكيلة السياسية "حزب العدالة والتنمية".
2.جماعة العدل والاحسان:اهم تنظيم اسلامي معترف فيه قانوينا ،يتزعمها الشيخ عبد السلام ياسين ويعد فتح الله ارسلان الناطق الرسمي باسم هذه الجماعة وقاطعت هذه الجماعة انتخابات ايلول /2002.الاحزاب اليسارية:1.جبهة القوى الديمقراطية: تعتبر الجبهة حزبا تقدميا يمتاز على المستوى التنظيمي بتقليص صلاحيات وفترة انتداب الكاتب العام للجبهة ومساعديه،تأسست الجبهة في نطاق انشقاق عرفه "حزب التقدم والاشتراكية" بعد وفاة زعيمه التاريخي "علي يعته". شكل الحزب مجموعتين برلمانيتين قبل انتخابات 1997 ،والكاتب العام للجبهة هو "التهامي الخياري".
2.حزب الطليعة الديمقراطية والاجتماعية:هو حزب منشق عن الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية عام 1991 مشكلا حزبا من اقصى اليسار يرأسه "احمد بن خلدون"،ونتيجة لمناداته بمقاطعة الانتخابات في عام 1997 قامت الحكومة بسجن بعض اعضائه.3.النهج الديمقراطي:هو اتجاه يساري متشدد يتابع طريق المنظمة المغربية القديمة الى الامام وهي حركة "ماوية" انشقت من حزب التقدم والاشتراكية من 1970 ،والمنسق العام هو "عبد الله الحريف".4.حزب العمل : تأسس عام 1974 واسسه "عبد الرحمن الصنهاجي"وظل يرأس الحزب حتى توفي عام 1986 ،ورئيسه الحالي "محمد الادريسي".أحزاب جديدة:
1.حزب القوى المواطنه:حزب يميني نخبوي اسسته بعض اوساط رجال الاعمال في تشرين الثاني 2001 وعلى رأسه "عبد الرحيم الحجوجي" .2.اتحاد الحريات:حزب ناشىء اسسه "علي بلحاج" في آذار 2002.3.حزب الاصلاح والتنمية:اسسه عبد الرحمن الكوهن عام 2001 وذلك في اطار انشقاق عرفه التجمع الوطني للاحرار.4.حزب المؤتمر الوطني الاتحادي: والذي تأسس في عام 2001 وذلك بسبب انشقاق عن الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية،اسسه بعض النقابيين المنسجين من الاتحاد الاشتراكي ،امينه العام عبد المجيد بوزوبع".5.الاتحاد الديمقراطي:اسسه النائب "بوعزه يكن"وقد نشأ في اطار انشقاق الحركة الوطنية الشعبية التي يرأسها "احرضان" عام 2001.6.المبادرة الوطنية :تأسست في اطار انشقاق الحركة الوطنية الشعبية في آذار 2002 ويرأسها "محمد بنحمو".7.حزب الـعهد:اسس الحزب في نهاية آذار 2002 ومؤسسيه هم المستاؤون من الحركة الشعبية التي يرأسها "محمد العنصر" ومن الحركة الوطنية الشعبية التي يرأسها "احرضان" والذين لم يعجبهم "الاتحاد الديمقراطي"الذي يرأسه "بوعزه يكن" اما هذا الهزب فيرأسه النائب السابق "نجيب الوزاني".8.الحزب المغربي الليبرالي:تأسس برئاسة "محمد زيان" في اذار عام 2002 ويشار الى انه ليبرالي التوجه ويذكر ان شعبيته تنحصر في الريف بالشمال المغربي وخاصة في الحسيمة والناضور وقد انشق عنه بعد تأسيسه "محمد علوه" مؤسسا الحزب الليبرالي التصحيحي.9.حزب التجديد والانصاف:تأسس في نيسان 2002 ومؤسسه هو شاكر اشبهار في الفترة نفسها التي تأسست فيها الاحزاب المذكوره آنفا.10.حزب البيئة والتنمية:اسس في نيسان 2002 بانشقاق عن الحزب الوطني الديمقراطي ويرأسه السيد احمد العلمي وزير صحة سابق.تونـــس:
يهيمن حزب "التجمع الدستوري" على الحكم والحياة السياسية في تونس منذ الاستقلال ،وتعمل الى جانبه عدة احزاب اخرى لكنها محدودة التأثير وتمنع الحركة الاسلامية "حزب النهضة" من العمل ،وفي الانتخابات التي جرت عام 1999 على سبيل المثال جرى تنافس على مقاعد مجاس النواب البالغ عدده 182 مقعدا فاز الحزب الحاكم بنسبة 80% من المقاعد وتقاسمت ستة احزاب معارضة النسبة الباقية ،كما اعلن عن فوز الرئيس بولاية ثانية في العام نفسه بنسبة 99.4 % من الاصوات وفاز حزب التجمع الدستوري الديمقراطي الحاكم بـ94% من الاصوات في الانتخابات البلدية عام 2000،مما يعكس حجم الهيمنة للحزب الحاكم وازمة الديمقراطية وضعف الحياة الحزبية هناك لاسباب عدة.وتاليا بعض الاحزاب التونسية:1.الاتحاد الديمقراطي الوحدوي :والذي تأسس في 16/11/1988 ،أمينه العام عبد الرحمن التليلي ،يعقد مؤتمره العام كل "3" سنوات من اهداف الحزب انه يعمل على ارساء قواعد الديمقراطية في المجتمع المدني ويرى ان الديمقراطية هي طريق التحرر والتنمية والوحدة.2.حركة الديمقراطيين الاشتراكيين:تأسست عام 1978 برئاسة اسماعيل بولحية ،يعقد مؤتمره العام كل "5" سنوات ،وهي حركة وطنية معتدلة ،تعتبر رافدا للحركة الاصلاحية ،ودعامة للمجتمع المدني ،وللحزب علاقات مع الدول الاشتراكية وعدة احزاب في اوروبا والمغرب العربي ،من اهدافه العمل على ترسيخ قيم الديمقراطية والعدالة الاجتماعية وحقوق الانسان ،ويقوم الحزب على مرتكزات ثلاثة:الديمقراطية والاشتراكية والهوية العربية الاسلامية.3.حزب الوحدة الشعبية :تأسس عام 1983 ،أمينه العام "محمد بالحاج عمر"،يعقد مؤتمره الهام كل "4" سنوات ،من اهداف الحزب انه يعمل على ارساء الفكرية والهيكلية السياسية ،الاجتماعية ،الاقتصادية والثقافية لاقامة مجتمع اشتراكي ،وتجميع كل الطاقات الوطنية التقدمية من اجل التصدي لهيمنة الاقليات والتحرر من قبضة الاستعمار الجديد في اطار وحدة شعبية عربية ،ويذكر ان الحزب ممثل في مجلس النواب.الجــــزائر:
سيطر "حزب جبهة التحرير الوطني " على الحكم والحياة السياسية في الجزائر منذ الاستقلال وحتى عام 1991 ،اذ سمح بالتعددية السياسية عام 1989 وتشكلت احزاب كثيرة واجريت انتخابات نيابية عام 1991 احرز فيها حزب "جبهة الانقاذ الاسلامي" اغلبية في غياب الاحزاب البرامجية والعصرية والديمقراطية مما أدى الى تدخل الجيش ،وبقيت التعددية الحزبية قائمة وشاركت الاحزاب في انتخابات عام 1995 ثم انتخابات 1999 ،وقد حصل التجمع الوطني الديمقراطي في اخر انتخابات على 156 مقعدا فيما حصلت حركة مجتمع السلم على 69 مقعدا وجبهة التحرير الوطني على 62 مقعدا وحركة النهضة على 34 مقعدا أما الاحزاب الاخرى المرخصة وعددها 8 مقاعد حصلت على 59 مقعدا.
1.حزب التجمع الوطني الديمقراطي :تأسس في فبراير/شباط 1997 لتأييد برنامج الرئيس الجزائري السابق اليامين زروال. وقد حصل في انتخابات المجلس الشعبي الوطني التي أجريت في يونيو/حزيران 1997 على 156 مقعدا من أصل 380 هي عدد مقاعد المجلس الشعبي، وهذا الفوز يمثل ما نسبته 41.05% من مجموع القوى السياسية الفائزة آنذاك.يتبنى الحزب الذي يترأسه رئيس الوزراء السابق ووزير العدل الحالي أحمد أويحيى نهجا وطنيا فيركز في خطابه السياسي على مبدأ الوحدة الوطنية والتماسك الداخلي، كما يتمسك بالمرجعية النضالية الجزائرية في مجال المقاومة (يظهر ذلك في ترشيحه للانتخابات الراهنة ستة أشخاص من رموز ثورة نوفمبر/تشرين الثاني وأربعة مسؤولين وطنيين من المنظمة الوطنية للمجاهدين). كما يعلن التجمع عن محاربته لما يسميه التطرف الديني، ويركز في عمله السياسي على الطبقات المتعلمة من أعضائه وعلى العنصر النسوي, قوائمه تضم (84 امرأة في هذه الانتخابات).
2.حزب جبهة التحرير الوطني :تأسست عام 1954 ،أمينها العام "بوعلام بن حموده" يعقد المؤتمر العام كل 5 سنوات ،وهذا الحزب هو امتداد لجبهة التحرير الوطني التي قادت الثورة التحريرية المسلحة ضد الاستعمار الفرنسي عام 1962 ،والتي قادت ايضا مسيرة الجزائر المستقلة الى حين اعتماد التعددية السياسية في البلاد التي اقرها الدستور عام 1989 ،وينشط الحزب حاليا في الساحة السياسية الجزائرية ،وينتشر الحزب عبر كل بلديات الوطن التي يبلغ عدده 1541 بلدية،ومن اهداف الحزب العمل على ترسيخ دولة ديمقراطية ضمن المبادئ الاسلامية . 3.حركة المجتمع الاسلامي "حماس" :تاريخ تأسيسها عام 1964 واعلن عنها عام 1990 ،رئيسها "الشيخ محفوظ نحناح" ،والامين العام "عبد الهادي سائح" تعقد مؤتمرها العام كل "5" سنوات ،وللحركة ثلاث اسس :الواقعية في التفكير ،الموضوعية في الطرح ،المرحلية في التنفيذ.وتتينى الحركة منهج المشاركة في صناعة القرار ومن اهدافها العمل على ارساء معاني الديمقراطية وتكريس مبدأ التداول على السلطة والمحافظة على حقوق الانسان والعمل على تثبيت هوية الامة العربية والعمل على انشاء دولة حديثة قوامها "الشوراقراطية".4.حركة النهضة:تأسست حركة النهضة في مارس/آذار 1989، وأمينها العام هو الدكتور الحبيب آدمي. حزب النهضة ذو توجه إسلامي يتبنى موقفا وسطا يرفض العنف، كما يتبنى مبدأ الشورى ويطالب بالوئام والتسامح.5.حزب العمال: تأسس حزب العمال سنة 1990 وهو امتداد للمنظمة الاشتراكية للعمال التي كانت تعمل في السر قبل الإعلان عن التعددية في الجزائر في عام 1989. حزب العمال حزب يساري معارض يتبنى المبادئ التروتسكية، فيعلن تضامنه مع العمال والطبقات الاجتماعية الأكثر عرضة للاستغلال، ووقوفه في وجه الخصخصة والدعوة إلى تدخل الدولة لحماية المستهلك.6.حركة الاصلاح: أسسها سعد عبد الله جاب الله بعد ترشحه للرئاسة سنة 1999. حركة الإصلاح حزب ذو توجهات إسلامية. يتبنى مبدأ الشورى واستقلال الجزائر.موريتانيا:1. الحزب الجمهوري الديمقراطي الاجتماعي:هو الحزب الحاكم الذي تأسس عام 1991 ويتزعمه الرئيس الحالي "معاوية ولد سيدي أحمد الطايع"، ويضم أساسا معظم كوادر الدولة وموظفيها الكبار بالإضافة إلى شيوخ القبائل والوجهاء وزعماء المجتمع الزنجي التقليديين فضلا عن قياديي حركة الحر التاريخيين (حركة الأرقاء السابقين) وأغلب أوجه الجيل القديم من الحركة الناصرية. كما تسانده رابطة العلماء الموريتانيين التي تضم فقهاء وأئمة، وتقف وراءه غالبية رجال الأعمال الموريتانيين. وقد تعاقب على أمانته العامة أربعة أمناء هم: بلاها ولد مكية (1991-1996)سيدي محمد ولد بوبكر (1996-1999) محمد يحظيه ولد مولاي الحسن (1999-9/2001)لوليد ولد وداد (9/2001 – 7/2003)و بلاها ولد مكية (منذ 7/2003)ويسيطر الحزب الجمهوري على أغلبية مقاعد الجمعية الوطنية (البرلمان) ومجلس الشيوخ والمجالس البلدية. 2. التجمع من أجل الديمقراطية والوحدة":يعتبر أول حزب تأسس عام 1991 عند إعلان النظام التعددية ورئيسه هو أحمد ولد سيدي بابا وهو وزير سابق في حكومة ولد داداه ثم في حكومة ولد الطايع. ويضم الحزب ذو التوجه الليبرالي الوسطي نخبة من الأطر وأوجها سياسية واجتماعية معروفة، لكنه لا يتمتع بانتشار واسع في الأوساط الشعبية لخطابه النخبوي.وللتجمع بعض المقاعد في البرلمان وفي بعض المجالس البلدية، وقد ساند المرشح معاوية ولد الطايع في ترشيحيه الماضيين عامي 1992 و1997 كما يسانده في الاقتراع الحالي. ويشارك التجمع في الحكومة الراهنة بحقيبة وزارية واحدة.
3. الاتحاد من أجل الديمقراطية والتقدم: تأسس الاتحاد عام 1997 عندما انفصل مؤسسه حمدي ولد مكناس ومناصروه عن اتحاد القوى الديمقراطية المعارض، وكان حمدي ولد مكناس قد شغل منصب وزير الخارجية في حكومة المختار ولد داداه لفترة طويلة. وانضم الاتحاد من أجل الديمقراطية والتقدم إلى أحزاب الأغلبية الرئاسية المساندة لولد الطايع سنة تأسيسه 1997، وفي نهاية السنة نفسها انضم رئيسه إلى حكومة الوزير الأول محمد الأمين ولد اكيك إلى أن توفي في سبتمبر/ أيلول 1999 فخلفته ابنته الناهة بنت حمدي ولد مكناس على رئاسة الحزب كما دخلت الحكومة ممثلة لحزبها.والاتحاد يتشابه مع صنوه التجمع من أجل الديمقراطية والوحدة في أن مؤسس كل منهما كان أحد وزراء ولد داداه السابقين وفي مساندتهما ولد الطايع واستفادتهما من أي توتر يحدث داخل الحزب الجمهوري الحاكم حين يتوجه المستاؤون إلى أحدهما. وللاتحاد مقاعد في البرلمان وبعض المجالس البلدية نالها من شعبية بعض المستائين من الحزب الجمهوري الحاكم.
4. الاتحاد من أجل التنمية والديمقراطية: أسس هذا الحزب عام 2000 التجاني كويتا عضو العمل من أجل التغيير السابق وشيخ مدينة كيهيدي عاصمة ولاية غورغول. وكان حزب العمل قد فصل التجاني من عضويته بعدما التقى الوزير الأول الشيخ العافية ولد محمد خونا أثناء زيارته لولاية غورغول عام 2000. وقد فاز التجاني بمقعد برلماني أثناء تجديد ثلث مجلس الشيوخ في أبريل/ نيسان 2000، وكان العنصر الوحيد الذي فاز من المعارضة. وبعد فصله من حزب العمل من أجل التغيير أسس التجاني الاتحاد من أجل التنمية والديمقراطية الذي شارك في تشريعيات 2001 حين قدم 15 لائحة لهذا الاستحقاق. وقد أعلن التجاني عن دعم حزبه للمرشح معاوية ولد الطايع خلال اقتراع السابع من نوفمبر/ تشرين الثاني 2003.
5. التحالف الشعبي التقدمي: تأسس التحالف عام 1991 وهو امتداد للحركة الناصرية التي كانت منتشرة في أوساط الطلاب الموريتانيين وبعض المثقفين في الثمانينيات. وقد اندمج فيه بداية مارس/ آذار 2003 حزب العمل من أجل التغيير بزعامة مسعود ولد بلخير الذي كان قد حل في بداية عام 2002. وقد أصبح التحالف يضم ثلاثة مكونات هامة هي: الناصريون وحركة الحر ومجموعة هامة من القوميين الزنوج، كما أصبح له ثلاثة نواب في الجمعية الوطنية وأربعة عمد. ويعتبر التحالف الحزب الوحيد الذي يساند مسعود ولد بلخير في هذه الانتخابات.
6. اتحاد قوى التقدم: تأسس نهاية عام 2000 حينما حل اتحاد القوى الديمقراطية وعصفت به كعادته رياح الانقسام. واتحاد قوى التقدم ليس سوى تطور للحركة الوطنية الديمقراطية (الشيوعيون) التي ظلت مكونا هاما من مكونات حزب اتحاد القوى الديمقراطية إلى أن انضم إليه بعض الناصريين المعروفين باسم "الأطر"، فانسحبت الحركة آخذة أولا اسمها الجديد اتحاد القوى الديمقراطية /عهد جديد "ب" أو مجموعة ولد بدر الدين. وقد تولى رئاسة هذا الحزب د. محمد ولد مولود الأستاذ بجامعة نواكشوط. وقد دعا اتحاد قوى التقدم منذ عام 2000 إلى إجراء حوار بين الحكومة والمعارضة.
وهناك حزب النهوض الوطني وهو حزب ذو توجه بعثي (عراقي) وغير معترف به ويشكل امتدادا لحزب الطليعة الوطني الذي حظر في مارس/ آذار 1999. ومن هذه الأحزاب كذلك حزب الوسط الديمقراطي برئاسة ماموني ولد مختار امبارك، وكان من أحزاب الأغلبية الرئاسية وهو حزب محدود التأثير سياسيا.
مصــــر: لقد اطلقت الاحزاب السياسية المصرية بعد حظر استمر حوالي ربع قرن ولكن الحكومة لم تسمح للحركة الاسلامية اكبر الاحزاب السياسية عمليا واشهرها تأثيرا وشعبية بالعمل والنشاط العلني مما يجعل هذا الحزب منبتا لتفريخ القوى والخلايا العنفية والتطرف الديني.
ولا شك ان اهمية الحزب الحاكم "الحزب الوطني" على الاحزاب السياسية وانفراده بالسلطة وتمتعه بالامكانيات والفرص يساهم في اضعاف الاحزاب الاخرى ويحولها الى هامشية ويحرمها من المكاسب السياسية والبرلمانية.
كما لم تشهد الساحة السياسية على مستوى التشريع اي تغيير حيث ظل العمل ساريا بقانون الطوارىء في الوقت الذي يستمر فيه تجريم الحق في الاضراب بموجب المواد (124،أ،ب،ج) من قانون العقوبات وكذلك حظر التجمعات السلمية والتظاهر وقانون الاجتماعات العامة.كما ظل قانون الاحزاب رقم 40 لسنة 1977 مسيطرا على حركة الحياة الحزبية وحرية تكزوين الاحزاب.
وتاليا بعض الاحزاب في مصر :
1.الحزب الوطني الديمقراطي : حزب وسطي تأسس عام 1978 يرأسه "محمد حسني مبارك" رئيس الجمهورية.وامينه العام "د.يوسف والي"ويضم في مكتبه السياسي 20 عضوا وفي امانته العامة 20 عضوا وفي مؤتمره العام 5000 عضوا ويعقد المؤتمر العام كل 5 سنوات .ومن اصداراته مجلة "مايو واللواء الاسلامي " . 2.حزب العمل :تأسس في 12/12/1978 ،برئاسة ابراهيم شكري ،أمينه العام عادل حسين ،يعقد مؤتمره كل 4 سنوات،ويعتبر هذا الحزب امتدادا لحركة مصر الفتاة عام 1933 ثم حزب مصر الاشتراكي عام 1948 وهذا الحزب هو حزب وطني يحرص على الوحدة بين المسلمين والاقباط وجمع شمل الوطن العربي من خلال الجامعة العربية وتنشيط المؤتمر الاسلامي. 3.التجمع الوطني التقدمي الوحدوي :تأسس في 10 نيسان 1976 برئاسة "خالد محي الدين"وأمسنه العام د.رفعت السعيد.يعقد مؤتمره العام كل اربع سنوات ويشار الى ان الحزب قد تشكل سنة 1976 من خمسة فصائل رئيسية هي:الناصريون،الماركسيون،القوميون،الديمقراطيون،التيار الديني المستنير، ويرفض الحزب نهج اتفاقات كامب ديفيد ومعاخدة الصلح بين السادات وبيجن ،كما ان هذا الحزب يرفض التطبيع مع اسرائيل ويطالب بالسلام الشامل والعادل.
4.حزب الاحرار :تأسس عام 1976 ،رئيسه مصطفى كامل مراد ،وامينه العام رجب هلال حميدة،مؤتمره العام يعقد كل 5 سنوات ومقره الرئيسي في القاهرة،وهذا الحزب هو حزب ليبرالي يؤمن بالديمقراطية وحرية الانسان والفكر والرأي والعقيدة ويطالب بالحرية الاقتصادية ،وانتخاب رئيس الجمهورية ونائبه وكذلك شيخ الازهر ومفتي الديار المصرية ،كذلك يطال بتعديل الدستور والغاء قانون الطوارئ والقوانين العرفية والاستثنائية ،وتشير احصائيات الى ان اعضاء الحزب 65000 عضو و36 مقر له ،ومن اصدارات الحزب "الاحرار، والاسرة العربية" والنور اضافة الى عدد من الصحف الاسبوعية. وهناك احزاب مثل :

الحزب

الرئيس

التأسيس

إصدارات

الوفد الجديد

نعمان جمعة

1983

جريدة الوفد

التجمع

خالد محي الدين

1977

جريدة الاهالي,وكتاب شهري

الناصري

ضياء الدين داود

1992

جريدة العربي

العمل

ابراهيم شكري

1978

جريدة الشعب,منبر الشرق

الخضر

عبد المنعم الاعسر

1990

جريدة الخضر

العدل الاجتماعي

محمد عبد العال

1993

جريدة الوطن العربي

الوحدوي الديمقراطي

ابراهيم عبد المنعم ترك

1990

-

مصر الفتاة

جمال الربيع

1990

-

الشعب الديمقراطي

أنور عفيفي

1992

-

<FONT size=