A+ A-
ورقة عمل: المناهج الدراسية: هل هي مصدر للتطرف والداعشية؟
2015-12-07
المناهج المدرسية: مصدر التطرف
تتناول هذه الورقة الأبعاد الآتية
  • بيئة التطرف
  • المناهج والمواطنة وحقوق الانسان ومهارات الحياة
  • مظاهر التطرف والداعشية في المنهج الدراسي الأردني
وتعتمد هذه الورقة على شواهد حية من المناهج الدراسية وبما احتوت عليه من نصوص متطرفة بحد ذاتها، او نصوص يسهل تفسيرها داعشياً من معلمين دواعش أو حتى معلمين غير مؤدجلين. فأنا لا أقدم وجهة نظر في هذه الموضوع بل وضعا تحليليا أو مباشرة لما ورد في الكتب المدرسية ثم توثيقه بالصفحة والكتاب وسنة النشر.
 
ان بيئة الربيع العربي، سمحت بوجود أفكار سياسية ذات غطاء ديني في جميع دول المنطقة، وان اتخذ التعبير عنها مظاهر متعددة من العنف المسلح الى الارهاب النصي ، حيث سادت ثقافة دينية متطرفة ذات طبيعية اقصائية، وخلقت عشرات من الاخرين مثل: سني وشيعي ، رجل ، امرأة، مسلم، مسيحي متدين، علماني الخ.
 
هذه الثنائيات أو الثلاثيات وليدة نصوص ثم انتزاعها من سياقها وأقحمت على عصرنا مثل كل العلوم عدا القرآن باطلة الا الحديث وعلم الفقه في الدين وتسيّد مروجو هذه النصوص في المجتمع من مدارس وشوارع ومساجد فترى في الشارع لوحات مثل: خافوا الله، المنتقم، الجبار الخ أو سبحان الله، لا اله الا الله دون وجود عبارة واحدة مثل من غش فليس منا " الخ وترى في خطب بعض المساجد تحريضاً على الآخر مثل مانديلا كافر لا يجوز تهنئة المسيحي في عيده ..الخ
 
أما في المدارس ومناهج الطلاب وحتى الحديثة منها، فقد امتلأت بنصوص لا تصدق وبدأنا نرى نماذج لملابس ومظاهر لم نألفها من قبل وإن ألفها أجدادنا قبل ألف عام.
 
1- فأوجدت هذه البيئة المتطرفة متطرفين، يتعاطفون علناً مع داعش بدليل ديني حين هاجمت الداعشية في المناهج، غضب علينا المسلمون المعتدلون قبل المتطرفين وحين تحدثت عن المواطنة صاروا يتحدثون عن الأغلبية والأقلية وصاروا يتحدثون عن ثقافة الأغلبية أو الهوية. غضب معلمو مأدبا واتهمونا بالكفر وغضب رسميون، للأسف واتهمونا بالتطاول على علماء الأمة.
نعم، أقول بصراحة: أين هم المعتدلون؟
غضب كتاب اسلاميون وبرأوا المناهج من الداعشية وبعد أن كانوا يتهمونا بالكفر صاروا يتهمون من ينقدها بنفس التهمة!
فالبيئة اذن منغمسة بداعشية ليست كلها مضمرة، بل جاهر بها كثيرون في مكاتبهم وندواتهم فأين مناهج التعليم من كل هذا ؟
في بيئة عملت الحكومة على زيادة أركان الاسلام الى ست آخرها تعداد السكان.
- إن الدستور الأردني ينص على أن دين الدولة الاسلام، ولم يميز بين المواطنين
وان فلسفة التربية تركز على القيم الاسلامية منهجا وفكرا وسلوكا ولكن المناهج المدرسية تجاوزت ذلك بكثير، انطلاقاً من ثقافة فئة سيطرت على وزارة التربية منذ فترة طويلة، حتى صارت ثقافة لكل من في الوزارة.
فعل مستوى نتاجات التعلم في المناهج:
  • أن يقيم الطالب الأخرين بمدى التزامهم بأحكام الشريعة.
  • أن يأمر بالمعروف وينهي عن المنكر بيده ولسانه وقلبه.
  • أن يستشعر أهمية الأدعية في حياتنا
  • أن يستدل بأدلة شرعية على عذاب القبر
  • أن يقاتل أعداء الاسلام في جميع أنحاء العالم وغيرها.
 
2- وعلى مستوى الكتب المدرسية ، فانك ترى النصوص الاتية:
  • العلوم الحديثة دمرت البيئة ونشرت العلمانية وزادت نسب الطلاق (ثقافة وطنية، توجيهي).
  • الاستخارة منهج علمي للحصول على المعرفة (ثقافة وطنية: توجيهي).
وفي كتب التربية الوطنية الجديدة التي ظهرت هذا العام:
الأردنيون مسلمون . ويعيش المسيحيون مع المسلمين
العيش المشترك: صورة مسجد وحوله مساكن واخفاء كنيسة على بعد أقل من خمسين مترا.
الأسرة: هي الاسرة المسلمة
التسامح والكرم والتضامن من قيم اسلامية.
 
3- وفي كتب اللغة العربية:
و نـشـرب إن وردنــا الـمــاء صـفــوا ويـشـرب غـيرنـا كدرا وطـيـنـا
إذا بلغ الفطام لنا رضيع تخر له الجبابر ساجدينا
سئمت تكاليف الحياة ومن العيش ثمانين حولا لا أبا لك يسأم (لطلاب الصف السادس)
زكي. زكي كي تسلم كي لاتحرق في نهار جهنم ( لطلاب الصف الخامس)
 
في كتاب السادس ثلاثون شخصية تراثية عاشت قبل 1000 سنة وشخصية واحدة محاضرة.
وفي كتاب اللغة العربية يحتل الدين ربع هذه الكتب ونصف الباقي.
وفي كتاب العلوم، تبدأ كل وحدة بآية قرانية، ومن مسائل الرياضيات: يبعد المسجد عن منزل...
 
4- فالمواطنة منتهكة، وكذلك حقوق الانسان حيث غُيّبت تماماً عن مناهج اللغة العربية، واختفت
خلف نصوص عديدة في مناهج التربية الاسلامية، وقيل عنها في التربية الوطنية أن الاسلام سبق هذه الحقوق بقرون.
فغياب المواطنة والحقوق مفجر للتطرف.
 
5- والمرأة ياسيداتي وسادتي – أخت الرجل وزوجة الرجل وابنة الرجل، فليس لها كيان مستقل وما قدّمته
الكتب المدرسية عن المرأة نصوصاً مؤلمة حول حقها في الخروج من المنزل حتى وضع عليها قيوداً في حالة الحريق مثل عدم استخدام العطور والملابس غير المحتشمة.
ووضع المرأة في المناهج مفجر ثالث للتطرف.
 
الهوية والذات:

ان هدف التعليم بناء الذات والهوية الجامعة، فالذات هي بناء انسان مستقل، مفكر، ناقد مبدع متواصل، حر، يعمل في فريق، منتج للمعرفة، يشارك الآخرين الخ وهذا يتطلب منهج مدرسي إبداعي.
والهوية هي سمات جمعية للشخصية أو الذات، فكل ذات سواء كانت موسيقية، علمية، مسرحية، متدنية، تلتقي كلها في حاضنة جمعية تسمى الهوية، فالهوية هي ما يجمع الجميع لا الأغلبية فالهوية الأغلبية هي فرعية لا تشمل الجميع ، ولذلك ليست من اختصاص المنهج ونحن جميعا في الأردن لا رابطة بين الأردنيين الا الهوية الوطنية. فالمنهج مسؤول عن بناء الهوية الجامعة.
وأي تحيز لأي هوية فرعية هو مصدر للتطرف، لأن الهوية الفرعية تحد من قدرة الذات، وكل هوية تقلل من الذات ومساحتها.
أنا : أمتلك مساحة بحجم الفضاء
وجه أقول: انا عربي تضيق مساحتي
وأنا مسلم تضيق مساحتي
وأنا تربوي تضيق مساحتي
وأنا عبيدات تضيق مساحتي
وأنا من مدينة إربد تضيق مساحتي
وعلي أن أتصرف بموجب هذه الهويات، وهذا ليس من شأن المنهج المدرسي
 
الأكثرية والأقلية:

لايتكون الشعب الأردني من أكثرية وأقلية، فكل مواطن يمتلك بموجب الدستور نفس الحقوق ويقوم بنفس الواجبات ولذلك لا تختفي الأقلية تحت عباءة الأكثرية.
فالكركية مثلاً (أهل مدينة الكرك) هم أقلية فهل نهمل حقوقهم وحضورهم؟
والمسيحيون أقلية فهل نهمل حقوقهم وحضورهم؟
لذلك حين نتحدث عن التسامح أو الأسرة او التضامن أو عبارات اللغة العربية، علينا أن نخاطب الجميع، فلا يجوز حرمان الطالب المسيحي من ربع كتب اللغة العربية أو نهمشه في الكتب التربية الوطنية ولا يجوز الحديث عن هوية فضفاضة تشمل مسلمي العالم وتبعد فئة من الأردنيين!
 
الحضور والوجود:

قد تكون فئة ما قليلة العدد. ولكنها كثيرة الحضور، ففي أسرة لايزيد عدد أفرادها عن عشرة ظهر ثلاث رؤساء أو رئيسان للوزارة ( الرفاعي، المجالي، بدران) وهناك أسر تعد عشرات الألوف لم نسمع بمثل واحد لها!
لو أخذنا الحضور المسيحي فهو هائل في قيادات الأحزاب ومفكري الأمة وفنانيها وأدبائها، بينما وجودها البيولوجي لا يتعدى 3 %، فالهوية الجامعة هي هوية حضور وتأثير.
 
الاذابة أم الشراكة والمشاركة:

إن صهر الآخر أو صهر الأقلية يتعارض مع المواطنة فلم تعرف الانسانية فئة اختفت، فالأرمن والشركس والأكراد وغيرهم مازالوا حضوراً ووجوداً، وكذلك أصحاب الديانات الأرضية والسماوية.
فالأردنيون لن ينصهروا في هوية أغلبية تلغي الهويات الأخرى ولا يجوز التحدث عن هوية لا يختارها الجميع، أو هوية تعاقب من يناقشها بالقتل! أو هوية تطالب الهويات الفرعية بدفع الجزية!!
 
المقدسون والنصوص المقدسة والفكر:

الدين مجموعة النصوص المقدسة: القرآن الكريم والسنة، والفقهاء وما أصدروه من فتاوٍ.
فالنصوص هي مرجعية الدين، والمسلمون يأخذون عقيدتهم من الفقهاء، فصار لدينا: دين اسلامي ومسلمون وفق التفسيرات والمذاهب.
وبذلك أنفتح المجال للقول: هذا ليس اسلاماً، التطرف عدو الاسلام وليس اسلاماً والمتطرفون يستندون الى النصوص نفسها ليتهموا المعتدلين بالضالين.
المطلوب: أن يفرج رجال الدين ( العلماء) من المسلمين، ويسمحوا لنا بالتواصل المباشر مع النصوص
والمطلوب: تفعيل العقل الكلامي الإسلامي ليميز نصوص كما وردت في السياق، ونصوص تصلح للعصر وللحياة المتجددة.
 
المناهج ومهارات الحياة:

يحتاج طلابنا الى مهارات انتاج المعرفة وتحليلها
مهارات انتاج المعرفة وتحليلها
مهارات العمل وهي مهارات التخطيط والقرار وبناء المشروعات
مهارات العيش المشترك، وهي مهارات الشراكة والعمل في فريق واحد والتواصل وأحترام الآخر.
مهارات الوجود وهي مهارات الحرية والكرامة والمساواة.
 
فأين مناهجنا؟

أسماء ظهرت في كتاب اللغة العربية للصف السادس
الأصمعي _ البرمكي _ لقمان _ الميداني_ الخليفة
الحسن بن الفضل، جعفر بن يحيى، ابن الوردي
توفي سنة 749 ه، رياض الصالحين، حاكم غضب على وزيره
التتوقي، التبريزي، عدي بن حاتم
ابراهيم بن سليمان (أراك تدمن الخروج)
المقنع الكندي، عمان في الأربعينات، ذو الإصبع العدواني
السجستاني، أحمد بن ماجه، عماد الدين الموصلي
أخبار الخلفاء والملوك والفضة
عُد الى سورة الكهف، من أخلاق عمر بن عبد العزيز
الرجل النّمري، كعب (مضرب المثل ) حكايات من التراث (معاوية).

  • الدكتور ذوقان عبيدات، خبير تربوي/ الأردن.
ورقة عمل قُدّمت في ورشة عمل "نحو استراتيجية شاملة لمحاربة التطرف وبناء توافقات وطنية ... (2-4) - إصلاح المناهج والعملية التربوية كأداة لمحاربة التطرف والإرهاب"والتي نظّمها مركز القدس للدراسات السياسية في السابع والثامن من شهر كانون الأول/ديسمبر 2015.