A+ A-
ورقة عمل : قيمة التسامح في مناهج التعليم للمرحلة الثانوية في مملكة البحرين
2015-12-07
تركّز هذه الورقة على تحليل مضامين مناهج المرحلة الثانوية في مملكة البحرين، وذلك بهدف كشف الأفكار والقيم التعليمية والتربوية التي يتشرب منها الطلبة في هذه المرحلة العمرية الخطيرة، وهي الأفكار والقيم التي لا تعزز مبادئ وسلوكيات التسامح والتعددية، ومن ثم فإنها تساهم ليس فقط برفض الآخر، بل ايضاً تعزز قيم العنف والتطرف كممارسة تؤدي إلى الإرهاب أو دعمه أو تشجيعه والقبول به.
 
ومن جانب آخر يُشخّص التقرير سياسات وزارة التربية والتعليم ومناهجها المتعلقة بالتربية الإسلامية، والتي لا تساهم في التقارب المذهبي بين أبناء الوطن الواحد من الشيعة والسنة.
 
وبالطبع يُقدّم التقرير الجوانب الإيجابية في هذه المناهج التي تعزز قيم التسامح والتعددية. لقد أتفق معظم المفكرين والسياسيين بأن القضاء على الإرهاب ومنظماته، والتي تمارس العنف والتطرف بحاجة إلى حلول جذرية شاملة اقتصادية واجتماعية وسياسية وحقوقية وأمنية وإعلامية وعسكرية، وتأتي السياسات التعليمية وإعادة النظر في المناهج على رأس هذه الحلول كإستراتيجية متوسطة طويلة الأمد، لتساهم في خلق جيل جديد مؤمن بالتسامح والتعددية وقبول الآخر، ورافض لكافة أشكال قمع حرية الرأي والمعتقد المختلف معه، ومناهض لكافة أفكار وتيارات التطرف والعنف والإرهاب.
 
  • إبراهيم الدرازي، عضو المكتب السياسي بجمعية العمل الوطني الديمقراطي .
ورقة عمل قُدّمت في ورشة عمل "نحو استراتيجية شاملة لمحاربة التطرف وبناء توافقات وطنية ... (2-4) - إصلاح المناهج والعملية التربوية كأداة لمحاربة التطرف والإرهاب".