A+ A-
نقابة المهندسين الهموم والمهام
2003-05-24

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيد المرسلين سيدنا محمد وعلى اله واصحابه اجمعين ومن اهتدى بهديهم الى يوم الدين وبعد،ايها الاخوة والاخوات......ايها الزملاء والزميلات
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،
فالموضوع الذي ساتحدث عنه بعنوان (نقابة المهندسين الهموم والمهام) لقد تاسست نقابة المهندسين بموجب قانون اصحاب المهن الهندسية رقم 18 لسنة
1958 ومن ثم طور الى قانون نقابة المهندسين رقم 15 لسنة 1972 والقوانين المعدلة له وذلك لتحقيق الاهداف التالية


المادة(6) من قانون نقابة المهندسين الاردنيين:1-تنظيم مزاولة المهنة ابتغاء الارتفاع بمستواها العلمي والمهنيوالانتفاع به في التعبئة الاقتصادية والحضارية والقومية.2-الدفاع عن مصالح الاعضاء وكرامتهم والحفاظ على تقاليد المهنة وشرفها.3-الارتقاء بالمستوى العلمي والمهني للمهندسين وتنشيط ودعم البحث العلمي الهندسي.4-المساهمة في تخطيط وتطوير برامج التعليم والتدريب الهندسي والصناعي والمهني والعمل على رفع كفاءة العاملين في الحقل الهندسي.5-المساهمو فيدراسة الموضوعات ذات الطابع المشترك بين البلاد العربية والاسلامية وغيرها وتبادل المعلومات والخبرة والمطبوعات الهندسية فيما بيننا.6-تامين الحياة الكريمة للمهندسين وعائلاتهم في حالات العجز والشيخوخة والحالات الاضطرارية الاخرى.7-العمل على كل ما يساعد النقابة على تحقيق اهدافها المهنية.8-التعاون والتنسيق مع الجهات الرسمية في المملكة بصفة النقابة هيئة استشارية في مجال تخصصها.9-التعاون والتنسيق مع الاتحادات المهنية الهندسية العربية والاسلامية والدولية والاشتراك في عضويتها .على ضوء ما ورد للنقابة من اهداف فانني ساطرح الموضوع حسب النقاط التالية:اولا:علاقة النقابة باعضائها:
*هي علاقة تسعى النقابة من خلالها تنظيم مزاولة المهندس ورفع كفائته المهنية لتوفير الظروف الملائمة للارتقاء بمستواه العلمي.*وعلاقة دفاع عن مصالحه وكرامته وتامين الحياة الكريمة له وعائلته في حياته ومماته.*وعلاقة رقابة لسوكياته المهنية لتوعيته وحمايته من الزلل لتقديم افضل الخدمات للوطن والمواطن محترما اداب المهنة وشرفها.*وهي علاقة حماية وتوعية من اية اخطار تتهدد مهنته ومصدر رزقه وكسبه من اي دخيلينافسه بغير حق.*وهي علاقة متبادلة للاستفادة من ارائه وطاقته وخبراته وتبادلها مع باقي الزملاء وحسين توظيفها.ثانيا:علاقات النقابة بالنقابات الاخرى:
وهي علاقة توحد فيها الجهود للتعارف وتبادل الخبرات ومناقشة المواضيع المشتركة لحل مشكلات النقابيين المهنية او الحقوقية وتعزيز مكتسباتهم وتوعيتهمك لدرء الاخطار عنهم وعن مهنتهم.
ثالثا:علاقة النقابة بالاتحادات العربية والاسلامية والدولي:وذلك بتبادل الخبرات والمعلومات ونمقل التكنولوجيا والتعارف وفتح افاق العمل ومواكبة التطورات العلمية التي تحدث في العالمين العربي والاسلامي.
رابعا علاقة النقابة بالمؤسسات الرسمية:فالنقابة هي هيئة استشارية في مجال تخصصها واعضاؤها منتشرون في كافة مؤسسات الدولة لهم حقوق ومكتسبات، وعليهم واجبات والتنسيق بين النقابة وهذه المؤسسات في مجال حقوق الزملاء وفي المجالات العلمية وتقديم الخبرة والمشورة وحل المشكلات المشتركة واجب نقابي.
خامسا : علاقة النقابة بمؤسسات المجتمع المدني:
للنقابيين وهم (طليعة المجتمع ومثقفوه) دور طليعي في الحياة العامة وابداء الاراء في القضايا الاقتصادية والوطنية وحقوق المواطنين (وهم جزء منهم) وحرياتهم، ان كان ذلك بابداء الراي او طرح الحلول او التوعية لدرء الاخطار واجب تحتمه عليهم مسؤوليتهم الوطنية.
سادسا: المقابة والدور وائل التنموي:
للنقابة دور تنموي في خدمة اقتصاد الوطن، سواء بالمساهمة العلمية او الفكرية او المادية وذلك من خلال صناديق النقابة بالمساهمة في مشاريع الاسكان والعقار وباقي عناصر الاقتصاد التي تخدم المهندس والمجتمع والبلد وفي المشاريع التموينية والمساهمة في الشركات والمصانع الوطنية.
سابعا: النقابة والحكومة:

ان الحوار هو النهج الذي يجب ان يحكم العلاقة بين النقابة والحكومة وان سياسة ادارة الظهر وضيق الافق والصدر لا تخدم احدا ابدا وان اهمال هذه الطليعة المثقفة وانكار دورها في ابداء رايها في قضايا الوطن الاقتصادية والوطنية وحماية حقوق المواطن والدفاع عنه من خلال ابداء رايه بحرية لا تنفك ابدا عن الدور المهني لهذه الطليعة، فالنقابة لها دور وطني وتنموي وحضاري واقتصادي تساهم فعالة في بناء هذا الوطن وتقدمه وازدهاره.

ورقة عمل قدمت الى "مؤتمر النقابات ومؤسسات المجتمع المدني في الاردن" الذي نظمه مركز القدس للدراسات السياسية بتاريخ 24-25/ايار2003 الاردن-عمان.