A+ A-
ورقة عمل: العلاقات الأردنية ...الإيرانية في ضوء الاتفاق النووي الإيراني
2015-08-29

ستعرض الورقة إلى الظروف التي واكبت الوصول إلى الاتفاق النووي بين إيران ومجموعة خمسة زائد واحد، ومن أبرزها :

1- تراجع الإدارة الأمريكية عن التدخل في الخارج.والحاجة إلى شركاء جدد، للقيام بالأدوار والمهمات نيابة عنها .

2- صعود الدور الروسي وتحالفها مع الأنظمة الشمولية في المنطقة، حتى في مواقفها ، تجاه الأزمات التي باتت تتقاطع فيها مع الدور الإيراني .

3- ثورات الربيع العربي وما بعدها و التي استغلتها إيران . حيث لم تقف إيران مع تطلعات الشعوب، بل استغلّت حالة الضعف والتردي العربي ، وعدم الاستقرار السياسي لدول العربية لتوسيع نفوذها، ومحاولة استكمال خيوط مجالها الحيوي .

4- إفتقار الدول العربية التي تصرح ليل نهار محذرة من المشروع الإيراني التوسعي ، ومن نتائج الاتفاق النووي مع الغرب إلى طرح مشروع قابل للتنفيذ لمواجهة المشروع الإيراني في المنطقة

5- عاصفة الحزم لعودة الشرعية لليمن .

6- جمود عملية السلام في المنطقة

7- الأزمات الإقليمية في المنطقة وأثرها .

8- جمود علاقة إيران مع بعض حركات الممانعة : حماس نموذجاً.

سوف تتناول الورقة البيئة الداخلية الإيرانية والاتفاق النووي مع الغرب، وموقف مؤسسات الدولة الإيرانية على إختلاف أطيافها من هذا الاتفاق ، حيث يجب الحذر من بعض التحليلات التي تفرّق بين مواقف الإصلاحيين والمحافظين الإيرانيين من البرنامج النووي ومن الصفقة في العلاقة مع الغرب ، حيث أن إيران تسعى إلى تحقيق أكبر قدر من المكاسب ، وتعظيم هذه المكاسب ، وتحويل التهديدات القادمة من الاقليم إلى فرص . فإطار التفاهم أخرج إيران بمكاسب تفوق شرعنة جميع النشاطات النووية الإيرانية :قانونياً ، سياسياً ، تقنياً وفنياً ، متجاوزة ذلك إلى مكاسب سياسية ،إستراتيجية ، إقتصادية ، صناعية كبيرة
ستعرض الورقة كذلك إلى الرؤية الإيرانية للمكاسب التي حققتها من خلال الاتفاق النووي ، من خلال وجهة النظر الإيرانية الصرفة ، وتحليل هذا المحور بشكل يوضح كيفية نظرة إيران لهذا الاتفاق .

في الختام ستحلل الورقة سيناريوهات التعامل الدولي والاقليمي " الخليجي" مع البرنامج النووي الإيراني ، والخيارات العربية ، وسيناريوهات تعامل الأردن مع إيران فيما بعد الاتفاق النووي

  • الدكتور نبيل العتوم -أكاديمي وباحث متخصص بالشؤون الإيرانية/ الأردن 

ورقة عمل قدمت في مؤتمر "الأردن في بيئة إقليمية متغيرة – سيناريوهات المرحلة المقبلة"