A+ A-
البرامج الاقتصادية للأحزاب السياسية الأردنية
2006-12-01

أجندة عمل الورشة:
سيركّز البرنامج من خلال المناقشات مع قادة الأحزاب السياسية الأردنية على الأفكار والأدوات اللازمة لتطوير برامج حزبية إقتصادية فعّالة، وعلى كيفية الوصول إلى والتواصل مع القطاع الخاص خلال التحولات الاقتصادية. وإضافة إلى ذلك، فإن الغاية من هذا البرنامج تتمثّل في العمل مع السياسيين على تطوير رؤية اقتصادية لسوق الأردن ومناقشة آثار الفساد والقطاع غير الرسمي. وسيكون هذا البرنامج، الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام، مكثّفاً بطبيعته، وسيركّز على أن تكون التمارين والحوارات موجّهة كلها نحو بناء الائتلاف وإجماع الآراء، إلى جانب تركيزه على اكتساب الخبرات من تجارب الدول الأخرى. وسيتألف المشاركون في الندوة من بعض الأشخاص الذين سبق لهم المشاركة في الورشات التي عقدها مركز القدس للدراسات السياسية ومن بعض المحللين الاقتصاديين وممثلين من القطاع الخاص، علماً أن الحد الأقصى لعدد المشاركين في الندوة سيكون 30 مشاركاً.


سوف تتضمن محاور النقاش الرئيسة ما يلي:

1- مؤسسات الديمقراطية واقتصاد السوق.2- الاقتصاد السياسي للقطاع غير الرسمي.
3- الاقتصادات المتحوّلة من الاقتصاد الاشتراكي.
4- الاتّجاهات في الأسواق الناشئة.
5- تصميم برنامج للإصلاح الاقتصادي.
6- حشد الجماهير الانتخابية المؤيدة والإصلاح الاقتصادي.

القراءات المرجعية :

- نحو رؤية اقتصادية مشتركة للأحزاب السياسية الأردنية والقطاع الخاص (مرفق ككتيب) - مركز القدس للدراسات السياسية- كيف تضع برنامجا اقتصاديا فعالا، دليل للأحزاب السياسية فى وضع السياسات الاقتصادية - مركز المشروعات الدولية الخاصة
-الحوكمة الديمقراطية: المكون الرئيسي للإصلاح السياسي والاقتصادي، "د. جون سوليفان" -مركز المشروعات الدولية الخاصة
- التنمية والنمو وإصلاح السياسات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا منذ عام 1950، طارق يوسف. مجلة المنظورات الاقتصادية (Journal of Economic Perspective) – صيف عام 2004.
- بناء الرأسمالية: الدروس المستفادة من تجربة بلدان "ما بعد الشيوعية"، "أندرس آسلوند".
- التحوّل "ما بعد الشيوعية" : بعض الدروس المستفادة، لِسزِك بالسيروويسز"
- الأجندة الوطنية الأردنية (2005 – 2016)
- القيام بالأعمال في 2007، البنك الدولي


المواد المطلوب من المشاركين إحضارها :
كل مشارك مُطالبٌ بإحضار نُسَخٍ مما أعدّه حديثاً من الأدبيات أو الرسائل البريدية أو البيانات الصحفية أو المواد الأخرى المتعلقة بالنواحي الأقتصادية. كما أن إحضار أية مواد أخرى أعدّها حزبك السياسي (أو أية أحزاب أخرى)، سيكون مفيداً أيضاً. وسوف نستخدم بعض هذه المواد في جلسات النقاش التي ستُعقد أثناء الندوة.

البرنامج:
الجمعة 1 كانون الأول 2006

9:00- 11:00 التسجيل في الفندق و القهوة

11:00– 12:30
مقدمات ونظرة إجمالية:
السيد عريب الرنتاوي
مركز القدس للدراسات السياسية

سيبدأ هذا البرنامج أعماله بمقدمة تعريفية بالبرنامج وسيُطلب من كل مشارك التعريف بنفسه وأن يذكر بإيجاز:(أ‌) الأسباب التي استقطبته إلى عالم الشؤون السياسية.
(ب‌) وأهداف حزبه السياسي.

تعليق على الأجندة وبرنامج العمل. د. جون سوليفان
مركز المشروعات الدولية الخاصة

12:30- 2:30 صلاة الجمعة والغذاء (مطعم السرايا)

2:30 – 4:15
عمليات التحوّل إلى الديمقراطية واقتصاد السوق
معالي الدكتور تيسير الصمادي

الهدف من جلسة العمل الأولى يتمثّل في تقديم استعراض مسحي حول تجربة الأردن وتقديم أهم المؤشرات في الأقتصاد الأردني ( أهم التحديات، الموازنة، الناتج المحلي الإجمالي، البطالة، الفقر، فرص العمل، الصادرات والواردات، النفط و الاحتياطي، الحرية الأقتصادية، نقاط الضعف، الخ) بالإضافة إلى الاصلاحات الإقتصادية المستمرة.سيستعرض السيد الصمادي آخر الاحصائيات والأرقام الصادرة عن البنك الدولي، صندوق النقد الدولي و التقارير العالمية عن القيام بالأعمال في الأردن بالإضافة إلى الارقام الصادرة عن الجهات الرسمية الأردنية (دائرة الاحصاءات ووزارة الصناعة والتجارة).
الاقتصاد الأردني- نظرة مستقبلية
الدكتور فهد الفانك

د. جون سوليفان
سيقوم الدكتور سوليفان بالتعليق على التجربة الأردنية بالمقارنة مع التحديات التي تواجه دول الشرق الأوسط. كذلك سيتم التطرق لحالات التحوّل إلى الديمقراطية وللأسواق في شتّى بقاع العالم، ولا سيما في البلدان الاشتراكية السابقة في أوروبا الشرقية، وكذلك في بلدان أمريكا اللاتينية.

4:15 – 4:30 استراحة القهوة

4:30 – 6:30
تصميم برنامج للإصلاح الإقتصادي
د. جون سوليفان

الإصلاح الاقتصادي فنٌّ وعِلمٌ في آن معاً. وهدف جلسة العمل هذه هو توصيف مختلف المناهج (أو المقاربات) القياسية المُتّبعة في الإصلاح الاقتصادي، والنظر في كيفية نجاح هذه المناهج في الواقع العملي الحقيقي. وستركّز جلسة العمل هذه على العناصر التي تضمنها ما يُعرف بتعبير "إجماع الآراء – واشنطن"، وهو عبارة عن مجموعة معيارية أو قياسية من تدابير الإصلاح الاقتصادي التي غالباً ما يستخدمها كل من صندوق النقد الدولي والبنك الدولي فيما يقومان به من جهود الإصلاح. بَيْدَ أن الخبرة والتجربة المكتسبة حديثاً تُظهر أن هذا النهج لم يحقِّق النجاح الذي كانت تأمل فيه هاتين المؤسستين الدوليتين (صندوق النقد الدولي والبنك الدولي). وسوف يتناول النقاشُ استعراض الإصلاحات الأخرى التي تدعو الحاجة إليها، والتي ستستكمل النقاط التي غطّاها "إجماع الآراء – واشنطن"، إضافة إلى استعراض مناهج بديلة لبرامج الإصلاح الاقتصادي. وستُعقدُ مقارنات بين الاحتياجات الأردنية والتجارب والخبرات المبكرة للديموقراطيات الانتقالية الأخرى.

وسوف تستعرض جلسة العمل أيضاً المعايير الاثني عشر للاستثمار الأجنبي المباشر، التي أعدّتها غرفة التجارة الأمريكية، استناداً إلى دراسات مسحية أجرتها شركات متعددة الجنسيات. وتعتبر هذه المبادئ ذات صلة وثيقة جداً بموضوع دراسة وجهات نظر المستثمرين المحليين. وتجدر الإشارة إلى أنه إذا لم يتمكّن أي برنامج للإصلاح الاقتصادي من إيجاد استثمارات جديدة، وخلق فرص عمل وتحقيق نمو اقتصادي، فإنه لن يكون قادراً على استقطاب الدعم من الجمهور العام والقادة والزعماء السياسيين في البلاد.

أسئلة مطروحة للنقاش:
1- هل كان اقتصاد الأردن اقتصاداً اشتراكياً (يقوم على مبادئ النظام الاشتراكي)، أم هو اقتصاد "شبيه باقتصاد القطاع الخاص"؟ ماذا يعني ذلك بالنسبة إلى التحول إلى إقتصاد مبني على السوق الحر؟2- ما هي أوجه تماثل وتطابق الاقتصاد الأردني مع "إجماع الآراء – واشنطن"؟
3- هل العناصر الجديدة التي أضيفت إلى "إجماع الآراء – واشنطن" لها صلة بالاقتصاد الأردني؟
4- كيف ينظر الأردن إلى المستثمرين الأجانب والمستثمرين المحليين وغير المحليين؟

00: 7 العشاء (مطعم السرايا)

السبت 2 كانون الأول 2006

00: 9 – 11:00 مواصلة العمل على تصميم برنامج للإصلاح الاقتصادي
د. جون سوليفان

سوف يتضمن النقاش الأسئلة الإضافية التالية:
1- مَنْ هي الجماعات الرئيسة في الأردن التي من المحتمل أن تُعارض الإصلاحات؟2- كيف يُمكن مساعدة أولئك الذين سيعانون من خسارة اقتصادية على المدى القصير؟
3- كيف يستطيع القادة السياسيون حشد الدعم من مجتمع قطاع الأعمال الخاص، بما في ذلك القطاع غير الرسمي؟
4- ما هي الإصلاحات التي يجب أن توضع موضع التنفيذ أولاً؟
5- كيف يؤثر هذا النقاش على الأفكار التي تولّدت سابقاً؟

11:00 – 11:15 استراحة القهوة

11:15 – 1:00
نحو رؤية اقتصادية مشتركة للأحزاب السياسية الأردنية والقطاع الخاص
السيد عريب الرنتاوي
سيتم في هذه الجلسة استعراض بيانات استطلاعي الرأي المعدين من قبل مركز القدس حول وجهات نظر أصحاب وصاحبات الأعمال و قادة الأحزاب السياسية تجاه الاصلاحات وعدد من الأمور الأخرى الهامة. وسيتناول النقاش الأسئلة التالية:1) ما هي التحديات الرئيسية التي تواجه الاقتصاد؟
2) ما وجه المقارنة بين استطلاعات الرأي العام والأرقام الإحصائية الاقتصادية الفعلية؛ بمعنى هل تتفق العوامل الاقتصادية مع استطلاعات الرأي العام؟
3) بناء على البيانات الاقتصادية، ما هي أهم القضايا بالنسبة للمرشِّحين السياسيين، والأحزاب السياسية والمسؤولين المنتخبين؟

1:00 – 2:30 استراحة الغذاء (مطعم السرايا)

2:30 – 4:00
مقارنة بين البرامج الإقتصادية للأحزاب السياسية في الأردن – نقاش
الميسر: السيد عريب الرنتاوي
المحاور: د. جون سوليفان
سيعطى المشاركون الفرصة للتحدث عن السمات المميزة لأجندات أحزابهم الإقتصادية وذكر المسببات الأساسية و المنهجية المعتمدة لمواقفهم الاقتصادية الحالية آخذين بعين الاعتبار الواقع الإقتصادي الأردني.

4:00 – 4:15 استراحة القهوة

4:15- 6:00
وجهة نظر القطاع الخاص
الميسر: السيد عريب الرنتاوي
جمعية الرواد الشباب – السيد سامر الجعبري
ملتقى سيدات الأعمال والمهن الأردني- معالي السيدة وجدان تلهوني الساكت
جمعية تجار المواد الغذائية – السيد توفيق الحاج خليلالقطاع الاقتصادي غير الرسمي/ السيد أحمد عوض باحث في مركز القدس للدراسات السياسية

المحاور: د. جون سوليفان

سوف يتم استعراض وجهة نظر عدد من جمعيات الأعمال وممثلين عن القطاع الخاص حول القضايا الرئيسة التي تواجه اعضائهم ومجتمع أصحاب وصاحبات الأعمال. وستُفسح هذه الجلسة المجال للمشاركين الممثلين للأحزاب السياسية لأخذ فكرة عما يشعر به مجتمع الأعمال، وما هي قضاياهم من وجهة نظرهم الخاصة، وما هو إحساسهم بما يحتاج بلدهم للقيام به لكي ينتعش ويزدهر. كما ستُتيح جلسة العمل هذه وقتاً كافياً للنقاش.

7:00 العشاء (مطعم السرايا)


الأحد 3 كانون الأول 2006

9:00 – 11:00
بناء برنامج إقتصادي للأحزاب السياسية – نقاش
المحاوران: السيد عريب الرنتاوي و د. جون سوليفان

سستتضمن هذه الجلسة حواراً تفاعلياً يدور حول التقنيات والمنهجية المستعرضة في كتيب " كيف تضع برنامجاً اقتصادياً فعالاً، دليل للأحزاب السياسية فى وضع السياسات الاقتصادية".

تعتبر الإصلاحاتُ الاقتصادية والسياسية عمليةً مستمرة. وسيُطلب من المشاركين أيضاً التفكير في كيفية قيامهم برصد ومراقبة الإصلاحات ومناقشتها لمعرفة إذا ما كانت قد نجحت أم لا؟ على سبيل المثال، إن خلق فرص العمل وتسجيل الأعمال الجديدة وزيادة حجم الاستثمار تعتبر أهدافاً لعملية الإصلاح. فما هي أنواع النتائج التي يمكن توقّعها؟سوف تشتمل الأسئلة المطروحة للنقاش على ما يلي:
1- كيف يمكن تعديل الكتيب بحيث يصبح أكثر فائدة؟
2- ما هي الإصلاحات الاقتصادية الرئيسة التي ينبغي التعهد أو القيام بها؟
3- ما هي الخطوات المُتبعة في تصميم وإعداد برنامج للإصلاح الاقتصادي؟
4- هل ستؤدي هذه الإصلاحات إلى زيادة الاستثمار، وخلق فرص العمل وتحقيق النمو الاقتصادي؟
5- كيف واجهت الدول الأخرى مشكلة استحداث الإصلاح في "بيئات متحولة"؟
6- ما هي الدروس التي ينبغي الاستفادة منها من أجل الأردن؟

11:00 – 11:15 استراحة القهوة

11:15 – 1:30
اختتام البرنامج ووضع الخطط المستقبلية
د. فهد الفانك و السيد عريب الرنتاوي

سيستعرض الدكتور الفانك الرؤية المستقبلية لأهم التحديات الإقتصادية وكيفية التعامل معها والخطط للأعوام 5- 10 القادمة وسيفتح المجال للنقاش. سوف يُطلب من المشاركين، خلال جلسة العمل الختامية، تقديم تغذية راجعة وتعليق حول برنامج التدريب، وتحديد العناصر الأكثر فائدة فيه، والعناصر التي يفتقد إليها. وستسعى هذه الجلسة كذلك إلى التخطيط لبرامج التدريب المستقبلية حول الإصلاح الاقتصادي و تصميم برامج إصلاح إقتصادي.

1:30– 2:30 استراحة الغذاء (مطعم السرايا) ومغادرة الفندق

8:00 عشاء ختامي (مطعم ريم البوادي - عمان)