A+ A-
هل للمسيحيين مستقبل في الشرق الأوسط؟
2018-12-24

نظم مركز القدس للدراسات اللسياسية وبيت المستقبل، بالتعاون مع مجلس كنائس الشرق الأوسط، ومركز مارتن. في لبنان - بكفيا مؤتمر إقليمي يومي 14 و 15 تشرين ثاني/ نوفمبر 2018 تحت عنوان: "هل للمسيحيين مستقبل في الشرق الأوسط؟".

وشارك في  المؤتمر عدد من القيادات السياسية والدينية إضافة الى باحثين ووأكاديميين. من لبنان، الاردن، فلسطين، العراق، سوريا ومصر.

وتشمل الأهداف العامة للمؤتمر ما يلي:
- تشجيع النقاش حول مفهوم الدولة الوطنية وأهميتها في بناء ن موذج شٍامل وٍمرضٍ للمواطنة، يتخطى الانتماءات الفردية الإثنية والطائفية والدينية.

- الكشف عن العيوب القانونية والتشريعية الرئيسة التي تم يز ضد اّلمجتمعات المسيحية والأقليّة في بعض البلدان العربية وتقوّ ض وضعهم كمواطنين، ما يحرمهم من المشاركة السياسية الكاملة في بلادهم.

- تبديد الأسطورة التي تصور العرب المسيحيين كمجموعة متجانسة لها روابط عابرة للحدود مع الغرب، وإدارك أنهم ليسوا أجانب ولا طابورًا خامسًا من طوابير العالم الغربي، بل هم مواطنو ن حقيقيون ووطنيون في بلدانهم الأصلية.

- إلقاء الضوء على الدور الريادي الذي لعبه المسيحيون على مرّ التاريخ في هذه المنطقة، لا سيما في التأسيس لحضارتها وتشكيل ثقافتها.

- تبديد الأسطورة القائلة إن حماية الأق ليّات في العالم العربي لا يمكن تحقيقها إلا في ظلّ الأنظمة الاستبدادية أو في ظلّ تحالف الأقليّات.

- إلقاء الضوء على أهمية تعزيز الحوار بين المسلمين والمسيحيين.

- مكافحة ودحض الخطاب التكفيري والسلفي الذي يرفض المسيحيين العرب، كما المسلمين المعتدلين، ويستهدفهم سياسيًا وأخلاقيًا.

برنامج العمل:

كلمات الافتتاح :

- بيت المستقبل، الرئيس أمين الجميلّ 
- مجلس كنائس الشرق الأوسط، ثريا بشعلاني
- ويلفريد مارتن سنتر للدراسات الأوروبية.
- مركز القدس للدراسات السياسية، عريب الرنتاوي

 الجلسةالاولى: عودة الدين والقبلية كمكونات أساسية للهوية العربية
المنسق: سامح مكرم عبيد، نائب سابق وناشط سياسي، مصر
هل نشهد انبثاقًا جديدا للمكونات القديمة الأولى التي قامت عليها الهوية العربية، أي الدين والقبلية؟ وإذا ص ح هذا الأمر، ما هي آفاق مستقبل الفكر القومي العلماني العربي الذي ساهم المسيحيون في نشأته خلال القرن العشرين الذي شهد ولادة مختلف الدول العربية؟ هل سيفقد الشرق الأوسط فسيفساءه التاريخية الغنية؟ هل تعود المنطقة إلى "نظام الملل" العثماني الذي ج سد نظرة لًلعالم، تجعل من الدين المكوّ ن الأساس للهوية؟
- المطران جون شاين ، مطران واشنطن السابق، الولايات المتحدة
- الأب باسم الراعي، أستاذ جامعي وباحث، لبنان
- جورج صبرا، رئيس كلية اللاهوت للشرق الأدنى، وأستاذ اللاهوت النظامي، لبنان
نقاش

الجلسة الثانية: المسيحيون العرب والصراعات الإقليمية 
المنسق: رفعت بدر، مدير المركز الكاثوليكي للإعلام، الأردن
كيف تموضع المسيحيون العرب في الصراعات التي احتدمت على المستويين الوطني والإقليمي في المنطقة؟ ما هو الدور الذي لعبه المسيحيون في حركة الاحتجاج التي اجتاحت بعض الدول العربية بدءا من عام ۲۰۱۱ ، مطالبة بوضع حدّ لانتهاكات حقوق الإنسان والفساد الحكومي والفقر، وأسفرت عن سقوط أربع ديكتاتوريات في كل من تونس ومصر وليبيا واليمن؟ ما هي تداعيات الربيع العربي على المسيحيين؟ هل جاء بمثابة "حلم تحقق" رسّ خ موقعهم كمواطنين كاملين أو "كابوس" عز زّ من تمييزهم كأق ليّة؟
- طارق متري، وزير سابق ومدير مركز عصام فارس للدراسات السياسية في الجامعة الأميركية، لبنان
- سعد سلوم، أكاديمي وخبير في شؤون التنوع الديني، العراق

الجلسة الثالثة: نظرية تحالف الأقليات 
المنسق: عريب الرنتاوي
ماذا عن نظرية تحالف الأقليات؟ لطالما كان المسيحيون في الشرق الأوسط هدفًا لانتقادات عدة حول تفاهمهم مع الأنظمة العلمانية لكن الاستبدادية، لأنها إلى حدّ ما، أمنت الحماية لحقوقهم. هل هذا صحيح؟ هل المسيحيون العرب مجموعة متجانسة؟ هل هناك قوة سياسية تمثلهم؟ كيف رد اّلغرب على مخطط تفريغ المنطقة من مسيحييها؟ وكيف يحاول اللاعبون الإقليميون والدوليون تحقيق انتصارات سياسية على حساب المأساة التي تحدث؟

- سمير مرقص، وزير سابق وأستاذ جامعي، مصر
- إميل حنا عيسى: باحث وخبير قانوني وأستاذ جامعي، فلسطين
- زياد الصائغ، خبير في السياسات العامة وشؤون اللاجئين، لبنان
نقاش
برنامج اليوم الثاني ۱٥ تشرين الثاني ۲۰۱۸
الجلسة الرابعة: المسيحيون العرب والنصوص الكنسية المرتبطة بالشأن العام 
المنسق:
ثمةّ لاهوت سٌياسي عٌّربي وٌّثمّ ة نصوص كٌنسية مٌتعددة تٌحد دّ مسار التزام المسيحيين بالشأن العام كما القضايا التي يلتزمون بها. فكيف السبيل إلى استنهاض هذا الإرث الكنسي؟ وما هي الآفاق العملانية لترجمته؟ وما هي المعوّ قات؟ وأي تعاونٌ مسكوني فٌّي هذا السياق؟
- البطريرك لويس ساكو، بطريرك الطائفة الكلدانية، العراق (غير مؤكد)
- الأب بيتر مدروس، متخصص في العلاقات الإسلامية المسيحية، فلسطين
- الأب غابي هاشم، متخصصفي القضايا المسكونية وأستاذ جامعي، لبنان
نقاش

الجلسة الخامسة: المبادرات الإسلامية من أجل ترسيخ ثقافة المساواة
المنسق: سام منسى، مؤسسة بيت المستقبل، لبنان مستقبل المبادرات الإسلامية ذات الصلة والملهمة لإرساء ثقافة المساواة، كتلك التي أطلقها الأزهر، وإعلان مراكش للعام ۲۰۱٦ الذي وقعه المئات من علماء الدين المسلمين من أكثر من ۱۰۰ بلد ودعا إلى فلسفةٍ فقهيةٍ جديدةٍ تقوم على أساس "المواطنة".

- الشيخ مالك الشعار، مفتي طرابلس والشمال، لبنان
- رضوان السيد، باحث متخصص في الشؤون الإسلامية، لبنان
- عامر الحافي، أستاذ جامعي وباحث، الأردن

مرفق تقرير المؤتمر للإطلاع.