A+ A-
ورشة عمل حول طريق استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية
2016-07-19
نظّم مركز القدس للدراسات السياسية بالتعاون مع المركز الفلسطيني السياسات والدراسات الاستراتيجية (مسارات) ورشة حوارية بعنوان "طريق استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية" وتم خلال الورشة تقديم عرض لمسودة وثيقة الوحدة الوطنية الفلسطينية والتي أعدّها مركز مسارات بعد جولة من النقاشات والحوارات مع مختلف الفاعلين في الشأن فلسطيني من فصائل ومنظمات مجتمع مدني ونشطاء وأكاديميين.

وتناولت الوثيقة جذور وأسباب الانقسام الفلسطيني، كما عرضت مواقف التيارات الفلسطينية من الانقسام ورؤيتها لإنهائه، إضافةً إلى ذلك فقد أشارت الوثيقة إلى جملة من المبادئ والمرتكزات التي يمكن الأنطلاق منها والبناء عليها وسبل وأدوات التوافق عليها.

من جانبه أشار الأستاذ عريب الرنتاوي مدير مركز القدس، والذي تولّى إدارة الورشة الحوارية إلى صعوبة المرحلة التي وصل إليها الانقسام الفلسطيني مُشيراً إلى وجود أنقسام داخل الانقسام الفلسطيني، كما أن ما يزيد الأمر صعوبة هو تعذر التواصل الجغرافي خاصة داخل الضفة الغربية، وتحدّث الرنتاوي عن أن الوصول إلى أي مرحلة من مراحل المصالحة الفلسطينية، هو أفضل من الإبقاء على االانقسام، كذلك نُوّه أن استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية تأتي في سياق استعادة الحركة الوطنية الفلسطينية.

بدوره قال د. سعد عبد الهادي رئيس مجلس إدارة مركز مسارات أن موضوع الوحدة الوطنية الفلسطينية هو من أصعب الموضوعات موضحاً أن ورشة العمل هي واحدة من سلسلة ورشات تسعى لتبادل وجهات النظر والاستزادة من الأراء وصولاً إلى صيغ لتحقيق الوحدة الوطنية.

وتحدّث عضو مجلس أمناء مركز مسارات الأستاذ سلطان ياسين عن مراحل إعداد الوثيقة وسلسلة الحوارات التي أُجريت في مختلف المدن والمناطق الفلسطينية في الضفة وغزة وكذلك داخل الخط الأخضر، والتي أستمرت لحوالي خمس سنوات، وأشار ياسين أن هدف الورشة هو عرض ومناقشة وثيقة الوحدة الوطنية والتي تُعدّ خلاصة سنوات اللقاءات والحوارات التي أجراها المركز من أجل الاستفادة مما يطرح من ملاحظات وتضمينها للوثيقة التي سيتم طرح مسودة ثانية لها خلال الفترة القادمة، مؤكداً أن وثيقة الوحدة الوطنية تحاول إيجاد حاضنة شعبية وخطة عمل للسير قُدماً في طريق الوحدة الوطنية.

وقال مدير مركز مسارات هاني المصري إن وثيقة الوحدة الوطنية ليست وثيقة توافق التعديل فيه، فالمطلوب ليس الموافقة عليها، بل هي تُشكّل رؤية لتحقيق الوحدة الفلسطينية وهي قابلة للتطوير، وتطرّق المصري إلى أهمّ المعضلات التي تقف في طريق الوحدة الفلسطينية والمُتمثّلة بتمسك كل طرف من طرفي الانقسام بموقفه، وأفاد المصري أن هناك نخب سياسية واقتصادية وثقافية واجتماعية تحاول الإبقاء على حالة الانقسام الفلسطيني لما يحققه هذا الانقسام من مصالح قد تزول بزواله، وفيما يخص الوضع الإقليمي أُوضح المصري أن الظرف الإقليمي قد تغيّر وأن الحاجة أصبحت مُلحة لحوارٍ جديد، ولفت الأستاذ خليل شاهين مدير البحوث والدراسات في مركز مسارات، إلى أن الورش واللقاءات التي تمّت طرحت العديد من النقاط والتساؤلات الهامة أبرزها من سيساعد من؟؟ في إشارة إلى صعوبة وتأزم الوضع الفلسطيني على كافة الصُعد، وأُوضح شاهين أن الوثيقة تحاول إيجاد طرف ثالث يملء الفضاء الفلسطيني ويحاول تحقيق المشروع الوطني الفلسطيني والدولة الفلسطينية.

بدورها ركّزت مداخلات المشاركين على أدوات ومتطلبات تحقيق المصالحة والوحدة الفلسطينية، كوضع برنامج سياسي وأدوات كفاحية مُوحّدة يتم الاتّفاق عليها من جانب المؤسسات التمثيلية الفلسطينية، إضافةً إلى إشراك فلسطينيو الشتات بشكل أكبر في الحوارات الفلسطينية، والتركيز على الشباب وتفعيل دور المرأة سواءً داخل فلسطين أو في الشتات.

وفيما يتعلق بالعقبات التي تواجه جهود استعادة الوحدة الوطنية تراجع الزخم الشعبي المُطالب باستعادة الوحدة والمواجه للانقسام حيث يظهر هذا الضعف عند مقارنته بالاعتصامات المتعلقة بقضايا المعلمين والضمان الاجتماعي، وهناك أيضاً حالة الارتهان للتطورات التي تشهدها المنطقة العربية والتي تُؤثر على السير في طريق الوحدة الوطنية.

برنامج عمل:

الاستقبال والتسجيل: 11:30 - 12:00

الافتتاح
: 12:00 - 1:00
كلمة ترحيبية:

  • مركز القدس للدراسات السياسية
  • المركز الفلسطيني لأبحاث السياسات والدراسات الاستراتيجية - مسارات

مداخلات المتحدثين

  • الأستاذ سلطان ياسين عضو مجلس أمناء مركز مسارات
  • الأستاذ هاني المصري مدير مركز مسارات
  • الأستاذ خليل شاهين مدير البحوث والدراسات في مركز مسارات

مناقشة عامة

قائمة المشاركين:
الرقم الاسم الصفة/ الجهة
-1 أحمد العزة باحث  سياسي
-2 توفيق أبو رشيد ناشط وكاتب صحفي
-3 حمادة الفراعنة كاتب صحفي ونائب سابق
-4 حمدان الحاج صحفي في جريدة الدستور
-5 خالد رمضان رئيس التيار الوطني التقدمي
-6 خالد عزام صحفي في وكالة النبأ الإخبارية
-7 خالد عياد باحث في مجلة الصهيل
-8 خليل شاهين عضو مجلس أمناء مركز مسارات لأبحاث السياسات والدراسات الاستراتيجية
-9 د. أنيس قاسم عضو مجلس أمناء مركز مسارات لأبحاث السياسات والدراسات الاستراتيجية
-10 د. فوزي السمهوري رئيس جمعية جذور لحقوق المواطن
-11 د. فيحاء عبدالهادي عضو مجلس أمناء  مركز مسارات لابحاث السياسات والدراسات الاستراتيجية
-12 دينا شقير المديرة التنفيذية للمركز الأردني للدراسات السياسية
-13 سعد عبد الهادي مدير مؤسسة الناشر للخدمات الفنية ورئيس مجلس إدارة مركز مسارات
-14 سلطان ياسين عضو مجلس أمناء مركز مسارات
-15 سمير العكر عضو التجمع الديمقراطي الأردني 
-16 سمير عبد الهادي ناشط ورجل أعمال
-17 شاكر الجوهري ناشط وكاتب صحفي
-18 عبد المجيد دنديس عضو المكتب السياسي في حزب الوحدة الشعبية
-19 عدنان المصري منسق في مركز مسارات لأبحاث السياسات والدراسات الاستراتيجية
-20 عمر جاد الله صحفي في قناة عمان الأردنية
-21 فتحي الشيشاني كاتب باحث 
-22 فرج اطميزي الأمين العام للحزب الشيوعي
-23 محمد البهبهاني   رئيس اللجنة الاجتماعية في لجنة متابعة قضايا أبناء قطاع غزة 
-24 محمد الكردي صحفي في وكالة الأنباء الأردنية "بتراء"
-25 محمد المزين عضو نادي الرواد الثقافي
-26 محمد شحادة عضو هيئة إدارية في نادي الرواد الثقافي
-27 محمود شبانه ناشط  سياسي وطلابي
-28 معالي السيد سمير حباشنة رئيس الجمعية الأردنية للعلوم والثقافة
-29 معالي د. أمين مشاقبة استاذ العلوم السياسية في الجامعه الأردنية
-30 معن البياري كاتب صحفي  
-31 معين الطاهر كاتب وناشط سياسي
-32 معين رباني عضو مجلس إدارة مركز مسارات لابحاث السياسات والدراسات الاستراتيجية
-33 ميمونة أحمد ناشطة سياسية 
-34 نصر عبيد امين سر منتدى الوحدات 
-35 هاني المصري مدير عام مركز مسارات لأبحاث السياسات والدراسات الاستراتيجية
-36 وائل ملالحة ناشط مستقل ورجل أعمال 
-37 يوسف أسعد ناشط رجل اعمال 

رابط الصور:

https://goo.gl/photos/D9ud7duCYsN9m5Bw7