A+ A-
لقاء حواري حول: مخرجات المؤتمرات الوطنية الأخيرة للأحزاب القومية واليسارية
2015-06-13
نظم مركز القدس للدراسات السياسية بتاريخ 13/6/2015 في عمان لقاءً حوارياً حول "مخرجات المؤتمرات الوطنية الأخيرة للأحزاب القومية واليسارية" وشارك في هذا اللقاء كل من فرج الطميزي الأمين العام للحزب الشيوعي الأردني، وعبلة أبو علبة الأمينة الأولى لحزب الشعب الديمقراطي الأردني (حشد)، ود.عوني خريس نائب أمين عام حزب البعث العربي الاشتراكي، وعدنان ابو زر نائب أمين عام حزب الحركة القومية. وأدار الحوار مدير عام مركز القدس عريب الرنتاوي.
 
أشار الطميزي في مستهل هذا اللقاء الى إن مسمى الحزب الشيوعي لم يكن سبباً لهزيمة أو نكسة أبداً بمقدار ما كان المسمى استقطاب وطني ومدافع عن الوحدة الوطنية، ولم يطرح في يوم من الأيام تغيير المسمى لأننا نفخر ونعتز به، ولم يخرج من الصفوف ولا رفيق لأننا لم نغير اسم الحزب، وبقيت راية الحزب على الرغم من الهجمة الاعلامية الكبيرة والشديدة، حيث تم استخدام عدة وسائل واساليب لتغيير الاسم.
 
وأكد الطميزي أن المؤتمرات الوطنية التي يعقدها الحزب لم تتوقف يوما سواء في فترة العمل السري أو العلني، وآخرها هو المؤتمر العلني الذي تم تنظيمه في أواسط شهر أيار الماضي.
 
وبالنسبة للحزب فإن المؤتمر الوطني ليس استحقاقاً قانونياً فقط، لأنه لو كان كذلك لكان مؤتمراً شكلياً لأخبار الجهات الرسمية أنه تم تنظيم مؤتمر وطني للحزب، لقد إستغرق الحزب عشرة أشهر لإعداد المؤتمر الوطني للحزب، ووصلتنا خلال ذلك العديد من الملاحظات من جميع القواعد والمحافظات، وكانت المراجعات كبيرة صبَت جميعها في مصلحة الحزب.
 
وعرض الطميزي أبرز المراجعات الفكرية والسياسية التي تضمنها المؤتمر الوطني للحزب، لافتاً الى أنها كانت كبيرة وواسعة ، حيث شملت 30% من مضمون الوثيقة السياسية المقترحة، ومثل المؤتمر محطة جادة لتقييم المرحلة السابقة والانطلاق برؤية سياسية جديدة والاستفادة من كافة التجارب. وأشار الطميزي الى ان نسبة التغيير في اللجنة المركزية بلغت 52% وفي المكتب السياسي 46%، موضحاً أن الحزب راض كل الرضا عن المنهجية الديمقراطية في عقد المؤتمر واعتماد وثائقه و التي تمت بروح المسؤولية العالية.
 
وقال الطميزي إنه يجب العمل بشكل جدي ومشترك لإيجاد جبهة وطنية عريضة، والابتعاد عن إقصاء الآخر، وأكد على الدور الذي لعبه الحزب الشيوعي الأردني خلال السنوات الأربع الماضية خلال ما يسمى بالربيع العربي حيث استثمر حركة الشارع من خلال حركة الشبيبة النشيطة فيه، ومن هنا اوضح الطميزي حرص الحزب على تقديم قيادات شابة وفاعلة.
 
ومن جانبها، أشارت أبو علبة الى أنه تم عقد المؤتمر الوطني للحزب في 20/3/2015 ، وأنه تم تعديل وثيقة البرنامج السياسي بإضافة عرض للتاريخ الأردني الذي يتصل مع ما قبله، وأكدت أن هذا جزء من التاريخ الاردني، ويجب تضمينه اساساً في المناهج الدراسية.
 
وأكدت أن المؤتمر الوطني هو محطة مفصليه لاستشراف مستقبل جديد للحزب، ومن أجل تنظيم وضبط المهام الوطنية على مستوى الهيئات والأفراد، حيث تم تقديم قراءة نقدية لأهم النجاحات والاخفاقات ولمدى قدرة الحزب على التغيير والسعي قدما نحو الوحدة الوطنية ، وأوضحت ان التقرير السياسي للحزب هو اجتهاد جماعي مر بمراحل عديدة خاصة ونحن في مرحلة بحاجة الى دقة في تقديم الإجابات. وهو محصلة وعي الحزب والحركة الوطنية ويعكس ما يجري في الوطن العربي ايضاً.
 
وتناول د.خريس من جهته، إن الأحزاب تتطور ولها أهداف تتمحور حول النهوض بالعالم العربي، وان التحالفات لا مناص منها لتحقيق الوحدة والقوة دون الذهاب بعيداً الى مآرب سياسيه خاصة، وأشار الى أن تجربة حزب البعث في العراق تجربة غنية وفذه وتضمنت انجازات لا يمكن إنكارها، وأكد ان الأمة بحاجة إلى وحدة عربية متضامنه.
 
واستعرض ابو زر مسيرة الحركة القومية في الوطن العربي منذ البدايات، مؤكدا على الدور العميق والمهم الذي لعبته الحركة القومية في تلك الفترة، لافتا الى أن حزبه يتمسك بالمصلحة الوطنية وتغليبها على أي قضية، وأشار الى أن الحزب يركز على اهمية تداول الخبرات وتجديدها حيث تعاقب على قيادة الحزب منذ نشأته عام 1997 الى آخر مؤتمر وطني تم تنظيمه في 2014 أربعة أمناء عامون.
 
وفي ختام اللقاء الذي يأتي في إطار مشروع "نحو ديمقراطية حزبية" والذي ينفذه مركز القدس بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي ومؤسسة كونراد اديناور والمركز الأردني للتربية المدنية, دعا المشاركون إلى أنه يجب على الأحزاب أن يكون لها مراجعة أكبر وإتخاذ مواقف أعمق وأوضح من القضايا الراهنة، ودعوا أيضاً الى ضرورة أن تمارس الاحزاب تطبيق عملاً حقيقياً على أرض الواقع يترجم برامجها ورؤيتها.
 
برنامج عمل:

الاستقبال والتسجيل: 9:30-10:00

الجلسة الأولى:
10:00-12:00
  • كلمة ترحيبية، الأستاذ عريب الرنتاوي، مدير مركز القدس للدراسات السياسية
مداخلات الجلسة الأولى
  • الأستاذ فرج طميزي أمين عام الحزب الشيوعي الأردني
  • الأستاذة عبلة ابو علبة الأمينة الأولى لحزب الشعب الديمقراطي الأردني (حشد)
  • تعقيبات المشاركين
استراحة قهوة: 12:00-12:30

مداخلات الجلسة الثانية: 12:30- 2:00
  • الدكتور عوني خريس نائب أمين عام حزب البعث العربي الاشتراكي
  • الأستاذ عدنان ابو زر نائب أمين عام حزب الحركة القومية
  • تعقيبات المشاركين
غداء: 2:00