A+ A-
لقاء حواري حول: الأولويات الوطنية في برامج الأحزاب السياسية/ مأدبا
2015-05-30
نظم مركز القدس للدراسات السياسية لقاءً حوارياً في محافظة مأدبا حول الأولويات الوطنية في برامج الأحزاب السياسية, وشارك في هذا اللقاء السادة, محمد مشرف القيادي في الحزب الشيوعي الأردني,نواش قطيش القيادي في حزب البعث العربي الاشتراكي, ود. حسين العدوان أمين عام حزب الاتجاه الوطني.
 
وعرض د. العدوان رؤية حزبه حديث التأسيس, حيث أكد أنه حزب يسعى للعمل مع الجميع, ودعا إلى ضرورة العمل المشترك بين مختلف الأحزاب السياسية بصرف النظر عن توجهها, وتطرق إلى ابرز التحديات التي تواجه الأردن وخاصة ما يتعلق بأزمة اللجوء السوري وتأثيرها على الأردن من ناحية الضغط على الموارد والبنية التحتية الأمر الذي ينعكس سلباً على حياة المواطنين, وأكد العدوان على ضرورة أن يكون للأحزاب دور في مواجهة التحديات التي تواجه الأردن.
 
واستعرض القيادي في الحزب الشيوعي محمد مشرف مسيرة الحزب وتطوره في الأردن, وسلط الضوء على مرحلة الأحكام العرفية التي مرت بها البلاد والتي أثرت بشكل سلبي على الحياة الحزبية, وأشار إلى ضرورة الاستقلال السياسي والاقتصادي في اتخاذ القرار.
 
وفي معرض حديثه عن الجانب الاقتصادي, تطرق مشرف إلى ملف التخاصية التي اعتبر أنها فاقمت من أزمات الأردن, وطالب بإعادة النظر بالنظام الضريبي ووضع مشاريع وسياسات اقتصادية تسهم في معالجة مشكلتي الفقر والبطالة, إضافة إلى وضع قوانين انتخاب وأحزاب تحقق مبدأ تداول السلطة.
 
وبدوره, تطرق القيادي في حزب البعث العربي الاشتراكي نواش قطيش إلى القضايا الأقليمية, وركز في حديثه على القضية الفلسطينية وأهميتها مشدداً على التمسك بحق العودة ورفض الاتفاقيات الموقعة مع الجانب الإسرائيلي.
 
وعلى الصعيد الداخلي, أشار قطيش إلى حالة الإنهاك التي يعاني منها القطاعان العام والخاص وضرورة النهوض بهما, ودعا المشاركون إلى العمل التكاملي والحوار بين جميع الأحزاب لبناء سياسات عامة قائمة على رؤية شعبية.
 
ومن جانبهم, أثار المشاركون من نشطاء وحزبيين وممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني والمحلي في مأدبا عدة نقاط تتعلق بواقع الأحزاب والحياة الحزبية في الأردن,فهناك من تحدث عن ضعف برامج الأحزاب السياسية وتشابهها وحالة الشخصنة التي تشهدها, إضافة إلى عدم وجود تشريعات تنهض في العمل الحزبي, لافتاً إلى أن العمل الحزبي لا يتوقف بالضرورة على التمويل فالنشاط الحزبي كان أكثر فاعلية قبل إقرار نظام تمويل الأحزاب في القانون عام 2007.
 
ودعا المشاركون في نهاية اللقاء إلى ضرورة أن تقوم الأحزاب بتطوير برامجها بحيث تكون أكثر إحاطة بالتطورات المحلية والخارجية,إضافة إلى الدعوة للعمل الجماعي والمشترك بين مختلف الأحزاب وأن يكون دور الأحزاب مكملاً للدور الحكومي, والتأكيد على مبدأ المساءلة والشفافية في العمل سواءً داخل هياكل الحزب او خارجها, وإعداد برامج حزبية واقعية قابلة للتطبيق تلبي متطلبات المواطنين
 
وأدار اللقاء عريب الرنتاوي مدير مركز القدس الذي أكد بدوره على اهمية قيام الحكومة بخطوات تقضي على هاجس الخوف من المشاركة الحزبية وبالتالي تعزيز الإقبال على المشاركة الحزبية والسياسية, كما دعا الأحزاب السياسية إلى مراجعة سياساتها وتطبيق الديمقراطية داخل هياكلها.
 
برنامج عمل: 

الاستقبال والتسجيل: 10:30-11:00

الافتتاح:
11:00-1:00

  • كلمة ترحيبية، الأستاذ عريب الرنتاوي، مدير مركز القدس للدراسات السياسية

مداخلات

  • الدكتور حسين العدوان أمين عام حزب الإتجاه الوطني
  • الأستاذ محمد مشرف القيادي في الحزب الشيوعي الأردني
  • الأستاذ نواش قطيش القيادي في حزب البعث العربي الاشتراكي
  • تعقيبات المشاركين

غداء: 1:00