A+ A-
لقاء حواري حول الأولويات الوطنية في برامج الأحزاب السياسية/ محافظة جرش
2015-04-25
لقاء حواري بين الأحزاب السياسية وقادة المجتمعات المحليةنظم مركز القدس للدراسات السياسية, بالتعاون مع منتدى جبل العتمات الثقافي في جرش لقاءً حوارياً حول الأولويات الوطنية في برامج الأحزاب السياسية, حيث شارك في هذا اللقاء الذي عقد في غرفة تجارة جرش كل من الأستاذة عبلة أبو علبة الأمينة الأولى لحزب الشعب الديمقراطي(حشد)، والنائب جميل النمري عضو الهيئة التأسيسية للحزب الديمقراطي الاجتماعي (قيد التأسيس)، والأستاذ عيسى رواشدة رئيس فرع حزب جبهة العمل الإسلامي في محافظة جرش.
وعرض المتحدثون الثلاثة أبرز وأهم المنجزات التي سعت وتسعى أحزابهم لتحقيقها, إضافة إلى التعريف بالمبادئ والأسس التي تقوم عليها أحزابهم. فقد عرض الرواشدة اتجاهات عمل حزبه على الصعيد المحلي خاصة في المجال الاجتماعي والتطوعي، وأشار إلى إعداد الحزب لاستراتيجية النهوض بالاقتصاد الأردني والتي قال إنها لم تحظ بالاهتمام اللازم من قبل أصحاب القرار. في حين ركزت أبو علبة على ضرورة تلازم مسارات الإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي وأن تُحقق بشكل متزامن,كما عرجت أيضاً إلى ضرورة أن تكون برامج الأحزاب مرنة وقابلة للتطوير والتحديث وفق مقتضيات المرحلة, ومن جانبه عرّف النائب جميل النمري بالأسس والمبادئ والأهداف التي يسعى الحزب الديمقراطي الاجتماعي إلى تحقيقها وركز على هدفين أساسيين، هما العدالة الاجتماعية والديمقراطية.
وبعد ذلك تم إفساح المجال للمشاركين من الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني والمحلي في المحافظة لتقديم مداخلاتهم والتي تمحورت حول ضعف الأحزاب السياسية وغياب التواصل بينها وبين المجتمعات المحلية، وكذلك عدم وجود تنسيق مع منظمات المجتمع المدني كالنقابات, كما تم التطرق إلى ابرز القضايا الراهنة التي يجب على الأحزاب أن تهتم بها, كقضية الإرهاب والتطرف وكذلك القضايا ذات الصلة بحياة المواطن كالقضايا الاقتصادية والاجتماعية وعلى رأسها الفقر والبطالة.
وفي ختام اللقاء الذي يأتي في إطار مشروع نحو ديمقراطية حزبية، والذي ينفذه مركز القدس بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي ومؤسسة كونراد اديناور والمركز الاردني للتربية المدنية, أوصى المشاركون بعدة توصيات تتلخص بما يلي:-
1- ضرورة تعزيز نشاط وفاعلية الأحزاب في الميدان وأن تصل إلى مختلف المحافظات والمناطق بُغية استعادة ثقة الرأي العام بالعمل الحزبي وبقدرة الأحزاب.
2- تطوير برامج الأحزاب السياسية ومراعاة المرونة عند وضعها لتتواءم مع المستجدات والتطورات الداخلية والخارجية.
3- تحديد أولويات المواطن الأردني ووضع الأفكار والحلول لتحقيقها وتقليص الفجوة بين هذه الأولويات وبرامج الأحزاب.
4- إصلاح القوانين الناظمة للعمل السياسي وأهمها قانون الانتخاب للتخلص من نظام الصوت الواحد وإتاحة الفرصة أمام الأحزاب لتعزيز نفوذها الجماهيري بما يمهد الطريق أمام تشكيل كتل حزبية داخل المجلس، وحكومات برلمانية.
 

برنامج العمل

9:30 -10:00

الاستقبال والتسجيل

 

 

 

10:00-1:00

 

كلمة ترحيبية

  • مركز القدس للدراسات السياسية

مداخلات المتحدثين

  • الأستاذ عيسى رواشدة رئيس فرع جرش في حزب جبهة العمل الإسلامي
  • النائب جميل النمري عضو الهيئة التأسيسة في الحزب الديمقراطي الاجتماعي (قيد التأسيس)
  • الأستاذة عبلة ابو علبة الأمينة الأولى لحزب الشعب الديمقراطي (حشد)

تعقيبات المشاركين

1:00

غداء