A+ A-
القضية الفلسطينية ..رؤية مستقبلية
2004-02-17

نظم مركز القدس للدراسات السياسية يوم الثلاثاء الموافق 17 شباط /فبراير 2004، ندوة بعنوان "القضية الفلسطينية ..رؤية مستقبلية "، تحدث فيها الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين السيد نايف حواتمة، وذلك بحضور عدد كبير من الشخصيات الحزبية والسياسية والأكاديمية، وعدد من المهتمين بالشأن الفلسطيني، قدم المتحدث الأستاذ عريب الرنتاوي مدير المركز .
حيث استهل الأستاذ نايف حواتمة الندوة بالقول، المسافة في أوضاعنا الفلسطينية الراهنة، هي المسافة ما بين أربعين شهر بالانتفاضة، ما بين ما كان وما بين ما هو كائن !،وما هو محتمل علينا قادم !! قبل أربعين شهرًا مع بداية الانتفاضة نزلت كل قوى اليمين الاسرائيلية، والقوى اليمنية المتطرفة إلى الشوارع بزعامة شارون تحت ثلاثة شعارات :"دعواالجيش ينتصر !"في وجه حكومة حزب العمل، وشعار 100"يوم يأتي بأمن كامل للمجتمع الاسرائيلي" !، فيكسر الانتفاضة والمقاومة الفلسطينية، للمحتلين والمستوطنين، والشعار الثالث :"لا لبيع ارض إسرائيل !"،وباراك يبيع ارض إسرائيل .وركب على هذه الشعارات ووصل إلى الحكم من أجل أن يفتح أمامها طريقا التنفيذ.
وأشار حواتمه، الآن بعد أربعين شهرًا من الانتفاضة، وجد معسكر اليمين واليمين المتطرف بزعامة شارون نفسه مضطرا ً، مرغماً أن يطوي شعاراته الثلاث، التي انتصر في الحملة الانتخابية، ضد باراك، ضد حزب العمل، والتي انتصر في الحملة الانتخابية ضد "متسناع"حزب العمل، ويضعها في الظل، ويقدم شعارات بديلة، لا يمكن إدامة الاحتلال إلى الأبد !، وهذا لأول مرة .. يرد في تاريخ شارون وعلى لسانه، .جاهز كما قال "لتنازلات مؤلمة !"،"لابد من إقامة دولة فلسطينية !"، وحان الوقت "لتقسيم ارض هذه البلاد !".
وأضاف الأمين للجبهة الديمقراطية، هذه هي المساحة الفاصلة بين شعارات، وشعارات، لكنها أخذت من شعبنا ً صمودا ً أسطوريا على مدى أربعين شهرًا من الانتفاضة وقوى المقاومة والسلطة، أربعين شهرًا من النضال متفاوت الدرجة، ومتفاوت بالنضج، وعلى الشعارات الجديدة التي طرحها شارون، يتضح أن شعار "دعواالجيش ينتصر "!قد إنكسر، ولا أقول انهزم، أي إنشرخ، وشعار 100"يوم "!،جاء بـ "1200"يوم ولم يتمكن أن يؤمن الأمن للإسرائيليين .وشعار "لا لبيع أرض إسرائيل "!، استبدل بشعار دولة فلسطينية وحان الوقت لتقسيم ارض هذه البلاد .
وأكد حواتمه، أن هذا كله لم يأت من فراغ جاء بالضرورة، بصمود أسطوري بانتفاضة بمقاومة، وبمعاندة وبممانعة، تضحيات كبرى ..كبرى، على شعب صغير، فقير، تحت الاحتلال، و .بالاستيطان .في سياق هذه العملية المسافة أربعين شهرًا، في التطور في الحالة العربية وتداعياتها فقد انعقدت قمة "شرمالشيخ "، الإقليمية الدولية بزعامة "كلينتون"حالة ذاك وحينذاك !.بعد أقل من ثلاثة أسابيع من الانتفاضة الجديدة، وبالتحديد بـ17 أكتوبر في العام 2000، بعد انتفاضة اندلعت في 29 سبتمبر، أي عشرين يوما ً، ومؤتمر "شرم الشيخ "الإقليمي الدولي،....