A+ A-
الدور النهضوي لمسيحيي المشرق/ الحالة الأردنية
2014-05-05

نظم مركز القدس للدراسات السياسية يوم الثلاثاء الموافق الخامس من شهر أيار /مايو 2014 ورشة عمل تحت عنوان "الدور النهضوي لمسيحيي المشرق - الحالة الأردنية" حيث استعرضت الورشة أهم التحديات التي تواجه المسيحيين على كافة الأصعدة المشاركة السياسية، التحديات الاقتصادية والاجتماعية، وتم مناقشة العلاقات المسيحية - المسيحية، وإمكانية بناء توافق مسيحي - مسيحي، لمواجهة التحديات، وإيجاد السبل الكفيلة لردم الفجوة بين المسيحيين وكنائسهم.

 

وتم مناقشة نظرة مسيحيي المشرق للمستقبل، ورؤيتهم للتعامل مع هذه المشكلات والتحديات، ووضع مخرجات لهذه الورشة من توصيات وأفكار، وتم البحث في إمكانية وضع ملامح خريطة طريق للمستقبل لـ"مواطنة متساوية" لجميع أبنائها وبناتها في إطار الدولة المدنية الديمقراطية، وأن لا حل مسيحياً لمشكلة المسيحيين، الحل هو في الإطار الوطني الديمقراطي الأشمل والأعرض الذي ينظم البلاد والعباد.

 

حضر الورشة العديد من أصحاب السعادة والعطوفة من رؤساء الكنائس، والإباء، والخوارنة والقساوسة، ورجال دين ومتدينين وأعضاء من المجمع الكنسي ومجالس الكنائس من مختلف الطوائف المسيحية، والعاملين في المجال الكنسي والديني المسيحي، وعدد من المهتمين بالشأن المسيحي في الأردن بشكل خاص، وبالشأن المسيحي في منطقتنا العربية الشرق أوسطية بشكل عام.

 

جدول العمل

السبت 5/5/2014 :

9.30 - 10.00 : التسجيل وقهوة

10.00 - 10.15 : الكلمات الترحيبية
- كلمة مركز القدس للدراسات السياسية
السيد عريب الرنتاوي، مدير عام مركز القدس للدراسات السياسية

10.15 - 12.00 : الجلسة الأولى: التحديات التي تواجه المسيحيين بخاصة
( المشاركة السياسية، التحديات الاجتماعية، اقتصادية)
عروض ومداخلات المشاركين ونقاش عام

12.00 - 12.30 : استراحة قهوة

12.30 - 2.00 : الجلسة الثانية: هل يمكن بناء توافق مسيحي مسيحي، لمواجهة التحديات، هل ثمة فجوة بين المسحيين وكنائسهم.
عروض ومداخلات المشاركين ونقاش عام

2.00 - 3.00 : استراحة غداء

3.00 - 4.30 : الجلسة الثالثة : نظرة للمستقبل: رؤية مسيحية للتعامل مع هذه المشكلات والتحديات (توصيات وأفكار)، ملامح خريطة طريق للمستقبل لـ"مواطنة متساوية"
عروض ومداخلات المشاركين ونقاش عام