A+ A-
دور الأحزاب السياسية في الإصلاح الاقتصادي في الأردن
2014-07-21
نظم مركز القدس للدراسات السياسية مائدة مستديرة بعنوان "دور الأحزاب السياسية في الاصلاح الاقتصادي في الأردن"، وذلك يوم الاثنين الموافق 21/7/2014، المائدة التي ادارها رئيس المركز عريب الرنتاوي، وتحدث فيها كل من رئيس الدائرة الاقتصادية في حزب جبهة العمل الاسلامي الدكتور سليمان الشياب وعقب عليها كل من العين الدكتور جواد العناني ورئيس لجنة الاقتصاد والاستثمار في مجلس النواب والخبير والباحث الاقتصادي الدكتور خالد الوزني، وبمشاركة نواب واعيان وسياسيون واقتصاديون ومحامون وخبراء.والفريق الذي اعد الاستراتيجية تناولت كل القضايا ذات العلاقة بالاستراتيجية ولم تبق التحليلات والاراء والافكار شاردة ولا واردة الا وبحثها في هذه الاسترايتجية، وعرض الدكتور الشياب مبادرة الحركة واستراتيجيتها للنهوض بالاقتصاد الاردني 2020 «اردن الغد» مشيرا الى ان هذه الاستراتيجية لا تمثل رؤية الحركة الاسلامية وانها خلت من الايدولوجيا.. والتي قدم لها امين عام الحزب حمزة منصور والذي قال في مقدمة الاستراتيجية « كان الاقتصاد وما يزال يشكل ركيزة هامة في حياة اية دولة فهو عصب الحياة وسبيل تحقيق رفاه الشعوب وعامل رئيس في تحقيق السلم الاجتماعي وضمان استقلال البلاد وسيادتها والنهوض بها فكثير ما دفع تردي الاوضاع الاقتصادية الى الرضوخ لاملاءات الدائنين دولا ومنظمات وفتح الباب امام تدخلات خارجية ترتب عليها كلف سياسية واقتصادية واجتماعية».
وقال الدكتور الشياب ان اهم الموارد التي يعتمد عليها الاقتصاد الاردني هي الفوسفات والبوتاس والاسمنت بالاضافة الى السياحة والتحويلات المالية من الخارج اضافة الى المنح والمساعدات الخارجية ويفتقر الاردن الى الطاقة الكهرومائية مع قلة الخامات النفطية المكتشفة ويعتمد على الغاز الطبيعي بنسبة تقارب 10 بالمائة من احتياجاته المحلية من الطاقة.وتعتبر فترة الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي فترة بناء البنية التحتية وشكل الاقتصاد،
وركزت هذه الاستراتيجية في محاورها على القضايا ذات العلاقة بالاستيراتيجية وواقع القطاعات الاقتصادية في مختلف المحافظات، والمشاكل الاقتصادية والمتمثلة بالفقر والبطالة وارتفاع المديونية وعجز الموازنة العامة إضافة إلى ذلك فقد تم في المرحلة الأخيرة من هذه الاستراتيجية التعرف على تجارب اقتصادية دولية اثبتت نجاحها.
وعقب الدكتور العناني مهنئا الحزب على مبادرته التي اخرجته من الفكر العقائدي الى الفكر العملي واعتبر المبادرة شجاعة بحد ذاتها خاصة وانها تاتي من حزب يتحدث عن الروحانيات ليدخل في الحياة اليومية للمواطن فيما اخذ على الاستراتيجية انها لا ترتقي الى كونها استراتيجية بل خطة او مسار ولكنها ليست استراتيجية فهي تتحدث عن ست سنوات وهي بذلك تتزامن مع مرور مائة عام على قيام المملكة الاردنية الهاشمية .
وتهدف هذه المائدة المستديرة إلى تسليط الضوء على مساهمات وجهود الأحزاب السياسية في معالجة القضايا الوطنية والتي من أهمها القضايا الاقتصادية خاصة في الوقت الراهن الذي يعاني فيه الاقتصاد الأردني من العديد من التحديات.
برنامج العمل:
4.30 - 5.00 الاستقبال والتسجيل
5.00 - 6.15 كلمة ترحيبية
  مداخلات
• سعادة الدكتور سليمان الشياب، رئيس الدائرة الاقتصادية في حزب جبهة العمل الاسلامي
• معالي الدكتور جواد العناني، عضو مجلس الاعيان
• سعادة الدكتور خالد الوزني الخبير والباحث الاقتصادي
• سعادة النائب خير ابو صعيليك، رئيس لجنة الاقتصاد والاستثمار في مجلس النواب
6.15 - 7.30 تعقيبات المشاركين