A+ A-
حاضر المسيحيين في العراق ومستقبلهم
2014-06-07
نظم مركز القدس للدراسات السياسية بالتعاون مع منظمة النجدة الشعبية في اربيل ورشة عمل بعنوان" حاضر المسيحيين في العراق ومستقبلهم".وتأتي هذه الورشة في سياق توصيات المؤتمر الاقليمي الذي نظمه مركز القدس خلال الفترة مابين 28 - 29 ايلول 2013 بعنوان "المسيحيون وربيع العرب".
وشارك في الورشة شخصيات سياسية ودينية وأكاديمية وبرلمانية وممثلون عن عدد من الأحزاب القومية الكلدانية والسريانية والآشورية.
ناقش المشاركون واقع المسيحيين في المنظومة الدستورية والتشريعية، وواقعهم في خطاب الحركات الاسلامية من اخوانية وسلفية، اضافة الى التهديدات والأخطار من الجماعات المتطرفة.
كما استعرض المشاركون التحديات التي تواجه مسيحيي بعض الدول العربية من تحديات سياسية واجتماعية وأمنية، خصوصا على يد الجماعات المتطرفة والأصولية، والمشكلات التي تواجهها الكنيسة مع رعاياها، والفجوة القائمة فيما بينهما.
واقترح المشاركون جملة من التوصيات للمستقبل، من بينها عقد مؤتمر ثاني في نهاية العام الجاري للخروج باعلان خريطة طريق للتعامل مع التحديات التي تواجه مسيحيي الدول العربية.

برنامج العمل:  
10.00- 10.15 الكلمات الترحيبية
  - كلمة مركز القدس للدراسات السياسية.السيد عريب الرنتاوي - مدير عام مركز القدس للدراسات السياسية - كلمة مؤسسة النجدة الشعبية.
السيد هوكر جتو، رئيس مجلس الأمناء منظمة النجدة الشعبية
1.15 - 12.00 الجلسة الأولى: التحديات التي تواجه المسيحيين
  (المشاركة السياسية، التحديات الاجتماعية، اقتصادية الأمنية)عروض ومداخلات المشاركين ونقاش عام.
12.30 - 2.00 الجلسة الثانية: هل يمكن بناء توافق مسيحي مسيحي، لمواجهة التحديات، هل ثمة فجوة بين المسيحيين وكنائسهم.
  عروض ومداخلات المشاركين ونقاش عام.
3.00 - 4.30 الجلسة الثالثة: نظرة للمستقبل: رؤية مسيحية للتعامل مع هذه المشكلات والتحديات (توصيات وأفكار)، ملامح خريطة طريق للمستقبل لـ"مواطنة متساوية"
  عروض ومداخلات المشاركين ونقاش عام.